محاولة السطو على سيارة لنقل الاموال تُعجل بإحداث نقطة مراقبة أمنية جديدة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

عجلت محاولة السطو على سيارة لنقل الامول بمنطقة المحاميد بمراكش الاسبوع الماضي، بإحداث نقطة مراقبة أمنية ثابتة غير بعيد عن مسرح الواقعة التي استنفرت سلكات وأمن مراكش.

وحسب ما عاينته “كشـ24” فقد تم تخصيص سيارة أمن في الملتقى الطرقي بمدخل حي المحاميد 9 وقبال مدخل المحاميد 7، بجانب شارع كماسة، وذلك منذ اليوم الموالي لمحاولة السطو المسلح على سيارة نقل الاموال، على غرار كبريات المدارات وملتقيات الطرق بمراكش، وهو ما خلف ارتياحا لدى التجار والمؤسسات المجاورة، التي كانت تفتقد لهذه الخطوة التي تعزز الحضور الامني، في مكان مهم يعتبر المدخل لاحياء كبيرة ومأهولة بالسكان، وقرب شارع من اكبر شوارع مراكش، والذي يشهد بدوره بين الفينة والاخرى تسجيل حالات سرقة عن طريق الخطف.

وكانت مصادر خاصة قد كشفت لـ “كشـ24” عن تفاصيل محاولة السطو على مبلغ مهم من سيارة لنقل الاموال بمنطقة المحاميد بمراكش، بداية الاسبوع الماضي، مشيرة أن الامر يتعلق بجريمة منظمة، حيث ترصد لصين على متن دراجة كبيرة سيارة نقل الاموال التي توقفت امام وكالة التجاري وفابنك بحي المحاميد 7 بشارع كماسة، لنقل مبلغ ناهر 150 مليون، قبل الهجوم على ناقلي الاموال، حيث توقفت الدراجة امام السيارة وترجل منها لص مسلح بسيف من الحجم الكبير، وشرع في تهديد المستخدم الذي كان يحمل الكيس المملوء بالاموال، الا ان مقاومة المستخدم حالت دون تمكن اللص من خطف الكيس.

وتضيف المصادر ان اللص وجه طعنتين للمستخدم العامل بشركة “برينكس”على مستوى اليد خلال مقاومته، قبل ان يبدأ المواطنون في الاحتشاد والصراخ بعد الانتباه لعملية السطو، ما أربك اللص الذي التحق بسرعة برفيقه الذي يقود الدراجة النارية، ولاذا بالفرار بسرعة عبر شارع كماسة، وهو  ما استنفر مختلف المصالح الامنية والسلطات، بحيث انتقل لعين المكان مصالح الشرطة القضائية والشرطة العليمة وعناصر الدائرة الامنية23 تحت اشراف مباشر لرئيس المنطقة الامنية الرابعة رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية والسلطات المحلية، وتم فتح تحقيق في ظروف و ملابسات الواقعة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة