محامي الصحفي المغربي عمر الراضي يكشف تفاصيل إطلاق سراحه

حرر بتاريخ من طرف

قال محامي الصحفي الاستقصائي المغربي عمر الراضي، إن الراضي، سيمثل بحالة سراح في الثاني من يناير 2020، مؤكدا ما تداولته وسائل إعلام، لكنه لم يتمكن المحامي من تحديد تاريخ إطلاق سراح الراضي.

وقال المحامي عمر بن جلون، لوكالة “فرانس برس” أن الصحفي الاستقصائي عمر الراضي، يواجه عقوبة السجن عاما بتهمة “ازدراء المحكمة”، بسبب تغريدة تعليقا على أحكام صدرت ضد نشطاء حراك الريف بالمغرب.

وقالت الوكالة الفرنسية، إنه منذ احتجازه تواصلت التنديدات المحلية والدولية المطالبة بإطلاق سراحه، وأصدر القضاء المغربي قرارا بالإفراج المشروط عن الصحفي والحقوقي المغربي عمر راضي.

واحتجزت السلطات المغربية عمر الراضي، الأسبوع الماضي، على خلفية انتقاده في أبريل 2019 قرارا قضائيا، حسبما ذكر محاميه، أمس الثلاثاء، الذي أشار إلى أن تلك التغريدة كانت تندد بحكم قاضٍ بحق نشطاء في الحراك الاحتجاجي، الذي شهده المغرب بين عامي 2016 و2017، إذ تم الحكم عليهم بالسجن لفترات تصل إلى 20 عاما.

وتم احتجاز الراضي، 33 عاما، الخميس، وبدأت محاكمته في اليوم نفسه. وأثارت القضية احتجاجات في المغرب، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، التي أشارت إلى أن المئات، خرجوا، السبت، في الرباط تنديدا بتوقيفه، خاصة أنه يواجه عقوبة السجن لمدة عام واحد، بتهمة “ازدراء المحكمة”.

 

 فرانس برس

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة