محاكمة مستشار جماعي بمراكش من أجل الضرب والجرح

حرر بتاريخ من طرف

أحيل صباح يومه الاربعاء 24 اكتوبر، مستشار الدائرة 14 بالجماعة الحضرية لسيد الزوين بمراكش على الجلسة الاولى للمحاكمة امام ابتدائية مراكش من اجل تهمة تتعلق بالضرب و الجرح بعد اعتدائه على مواطنين مسنين على هامش الجلسة السابقة لدورة اكتوبر بمجلس جماعة سيد الزوين.

وحسب مصادر “كشـ24” فقد مثل اليوم المستشار عن حزب الاغلبية المسيرة لمجلس جماعة سيد الزوين عن حزب الحركة الديموقراطية الاجتماعية، امام هيئة المحكمة الابتدائية بمراكش في حالة سراح، بعد متابعته من طرف النيابة العامة طبقا للفصول 400 و 303 من القانون الجنائي، حيث تقرر تأجيل الجلسة، الى 28 نونبر المقبل مع استدعاء الشهود.

وكانت اشغال الجلسة الثانية لدورة اكتوبر للمجلس الجماعي لسيد الزوين، قد شهدت أحداث بلطجة وفوضى كان وراءها بعض المستشارين واتباعهم، حيث اندلع  فتيل الاحداث اندلع داخل قاعة المجلس الجماعي، بسبب قرار رئيس المجلس منح سيارة النقل المدرسي المركونة بمرآب الجماعة منذ نحو ثلاث سنوات الى جمعية قدماء الوفاق، من اجل تدبيرها حيث تدخل شخص يدعي انه فاعل جمعوي، مخالفا قانون الجلسات العمومية، وخاطب الرئيس أنه ليس من حقه تسليم السيارة للجمعية المذكورة، قبل أن يدخل في مشاداة مع عضو في الجمعية داخل القاعة.

وقد أخذ النزاع أبعادا وتطورات أكثر فوضية إمتدت لخارج القاعة، حيث عمد الى مهاجمة عضو الجمعية، ونزع عنه ملابسه وهو يصرخ ويتوعد ويشتم غريمه، لتتسع دائرة الاعتداءات وأفعال البلطجة، بعدما أقدم المستشار الجماعي المتابع، على الاعتداء جسديا على مواطنين متقدمين في السن، وسلب أحدهما هاتفه، حينما كان بصدد توثيق تلك الاحداث، ووجه لهما وابلا من السب والشتم .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة