مجهول يرشق مبنى لوزارة الأوقاف بطنجة والتحقيقات جارية لفك لغز الإعتداء الإجرامي

حرر بتاريخ من طرف

تعرض مبنى لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بكنجة، اليوم، لحادث اعتداء غريب، حيث أقدم شخص مجهول الهوية على رشق أجزاء زجاجية من واجهة المبنى، مما أدى إلى إلحاق أضرار واضحة عليها. وقالت مصادر محلية إن الأمر يتعلق بالمركب الثقافي والإداري التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والذي يوجد بمنطقة الزياتن بطنجة.

وأشارت المصادر إلى أن بعض سيارات الموظفين التابعين للوزارة تعرضت بدورها لأضرار بسبب هذا الإعتداء الإجرامي، الذي يأتي في ثاني أيام رمضان، في سياق أقرت فيه الحكومة حظر التنقل الليلي لمواجهة انتشار جائحة كورونا.

وخلق هذا الحادث حالة استنفار في أوساط المسؤولين بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمدينة، وفي أوساط السلطات المحلية والأمنية التي باشرت التحقيقات للوصول إلى مرتكب هذا الفعل الإجرامي، والكشف عن ملابساته. ودخلت عناصر الشرطة العلمية على خط هذا الحادث، حيث قامت برفع آثار البصمات في مسرح الجريمة، لإجراء التحليلات المخبرية الضرورية التي من شأنها أن تساعد على فك لغز هذا الإعتداء الغريب الذي استهدف مؤسسة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الشخص المرتكب لهذا الفعل الإجرامي ربما رشق المبنى بالحجارة وقنينات زجاجية فارغة، قبل أن يختفي عن الأنظار بسرعة، دون أن يتمكن حراس الأمن الخاص من توقيفه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة