مجهولون يقتحمون ضيعة استاذ فلسفة ويتركون رسالة “داعشية”

حرر بتاريخ من طرف

أكد توفيق رشد، أستاذ الفلسفة والناشط المعروف في حركة 20 فبراير في مدينة الدار البيضاء، أنه فوجئ أمس السبت بالهجوم على ضيعته في دوار بطيوة باولاد زيان، والذين استباحوا ضيعته تركوا رسالة تحمل اسم « داعش ».

وأضاف الأستاذ توفيق رشد، أنه سبق أن كانت ضيعته منذ ما يربو عن سنة، موضوع سرقات وتخريب اضطر معها لتبليغ عناصر الدرك الملكي، إلى درجة أنه هجر ضيعته، بعدما لم يظهر للمعتدين أي أثر، إذ قال بالحرف: » لقد اضطررت لبيع أكثر من حصان وهجرت أشجار الزيتون، وانتقلت للعيش في شقة أكتريها، وهكذا انتقلت من من الحي الحسني إلى السكن في مدينة المحمدية ثم دار بوعزة

ونقل  موقع “فبراير” عن الاستاذ انه يتنقل في دور الكراء و يحزم كتبه وأغراضه من مكان لآخر، مع العلم أنه يملك ضيعة هناك وتم لحد الساعة  تهجيره منها، ومن فرط ما تكررت هذه الاعتداءات، لم يعد يبلغ عناصر الدرك عن جميعها، خصوصا وأنه أصبح مكرها على الابتعاد عنها ولا يتردد عليها إلا لماما، لكن ما حدث أمس جعله يبلغ من جديد عناصر الدرك، الذين انتقلوا على وجة السرعة إلى الضيعة وعاينوا الرسالة التي تركها المعتدون »

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة