مجلس الأمن يبرمج أربع جلسات لمناقشة قضية الصحراء في أكتوبر‎

حرر بتاريخ من طرف

وجه الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، تقريره حول الحالة في الصحراء إلى أعضاء مجلس الأمن الدولي، إستعدادا للمناقشات التي ستدور بالمجلس حول نزاع الصحراء.

وتترأس جنوب إفريقيا مجلس الأمن الدولي طيلة شهر أكتوبر، حيث برمجت بمعية أعضاء المجلس أربع جلسات لمناقشة قضية الصحراء، وذلك قبل نهاية الولاية الإنتدابية للبعثة الأممية “المينورسو” في الصحراء بتاريخ 31 أكتوبر المقبل، بموجب القرار رقم 2468.

وخصص مجلس الأمن الدولي ثلاث جلسات لبحث قضية الصحراء، حيث سيستهل مناقشاته حول في جلسة أولى بتاريخ الثامن من أكتوبر، حيث سيُقدم خلالها الأمين العام للأمم المتحدة، انطونيو غوتيريس، إحاطة أمام أعضاء مجلس الأمن حول الملف.

وحدد المجلس تاريخ السادس عشر من أكتوبر موعدا لعقد جلسة للدول المساهمة في البعثة الأممية “المينورسو”، إذ سيحضرها كولن ستيوارت رئيس البعثة لتقديم عرض حول الحالة السياسية للملف، مرفوقا برئيس قوات البعثة الجنرال الباكستاني ضياء الرحمان، والذي سيقدم بدره إحاطة حول الوضع العسكري الميداني بالمنطقة.

وخصص المجلس جلسة ثالثة للنزاع بتاريخ الثلاثين من أكتوبر قبل يوم واحد من موعد نهاية عُهدة “المينورسو في 31 أكتوبر، حيث سيجري خلالها إعتماد القرار النهائي بعد تصويت أعضاء مجلس الأمن الدولي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة