مجلس إقليم شيشاوة يصادق على تعزيز البنيات التحتية للتعليم

حرر بتاريخ من طرف

صادق المجلس الإقليمي لشيشاوة، خلال دورته العادية المنعقدة أول أمس الاثنين، على برنامج لتعزيز البنيات التحتية بقطاع التعليم بميزانية تقدر بمليون و900 ألف درهم.

وصادق المجلس خلال الجسلة الأولى لهذا الاجتماع، الذي ترأسه السعيد المهاجري رئيس المجلس بحضور بوعبيد الكراب عامل الإقليم، على برنامج إنجاز أسوار المؤسسات التعليمية التابعة للإقليم، الذي يروم صون حرمة المؤسسات التعليمية.

كما صادق المجلس على تعيين كل من حميد أمداح وعبد الرحيم بوستوت لتمثيل المجلس الإقليمي بمجلس الحوض المائي لتانسيفت، وحسن بلاونص وعزيز البواب والحسن الكراري بمجلس الحوض المائي لسوس ماسة.

وتمت المصادقة على عدم فسخ اتفاقية الشراكة المتعلقة بالإشراف المنتدب لشراء مواد التلقيح للمكاتب الصحية مع دعوة الجماعات مجددا الالتزام ببنود الاتفاقية نظرا لأهميتها في الحفاظ على الصحة العمومية لساكنة الإقليم.

من جهة أخرى، صادق المجلس على فسخ اتفاقية الشراكة لبناء مركز تقوية قدرات الفاعلين المحليين بإقليم شيشاوة، في انتظار التوصل باتفاقية شراكة جديدة في نفس الموضوع معدة من طرف وكالة التنمية الاجتماعية بمراكش.

وفي جلسة ثانية، جرى تقديم عرض حول وضعية التعليم بالإقليم من طرف المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بمعية رؤساء المصالح التابعة له.

وتوقف المسؤول الإقليمي عند الإحصائيات المتعلقة بعدد التلاميذ المسجلين برسم الموسم الدراسي 2020/2019 بسلك التعليم الأولي والإبتدائي والثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي، وكذا الدعم الاجتماعي ومؤشرات التمدرس والمشاريع المستقبلية من بنايات جديدة وتأهيل لمؤسسات قائمة.

وبعد مناقشة مستفيضة من طرف مختلف المتدخلين حول الوضعية الراهنة للتعليم بالإقليم، اتفق الحضور على ضرورة بذل مزيد من الجهود من طرف جميع الشركاء والمتدخلين للرقي بمستوى التعليم في الإقليم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة