“مجزرة” دوار تاونسات بنوحي تاونات..الضحايا في ارتفاع

حرر بتاريخ من طرف

لفظ أحد المصابين في “مجزرة” دوار تاونسات بجماعة تفرانت بنواحي تاونات، مساء يوم أمس الثلاثاء، أنفاسه الأخيرة بقسم الإنعاش بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس، متأثرا بالإصابات الغادرة التي تعرض لها بفأس على مستوى الرأس من قبل شاب يعتبر من جيران العائلة.

وانضاف الزوج المتوفى لزوجته التي توفيت في الحال، في وقت متأخر من ليلة الأحد/الإثنين، عندما اقتحم الشاب البالغ من العمر 22 سنة، منزل العائلة، ووجه لها ضربات قوية أصابتها على مستوى الرأس.
وأشارت المصادر إلى أن المصاب الثالث، ابن هذه العائلة، لا يزال يتلقى العلاجات بقسم المستعجلات في المستشفى الجامعي في وضعية حرجة، غير بعيد عن والد الجاني الذي تعرض بدوره لاعتداء شنيع من قبل ابنه، لكنه نجا من الموت بأعجوبة بعدما تمكن من الفرار وأطلق صرخات استغاثة.

وأوقفت عناصر الدرك التابعة لسرية وارتزاغ الشاب الهائج المتهم بارتكاب هذه المجزرة في ملابسات لا تزال مجهولة، حيث عرفه عنه هدوءه، وعدم إدمانه على استهلاك المخدرات التي يمكن أن تكون سببا من أسباب ارتكاب مثل هذه الجرائم البشعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة