متورط في قتل سائحتي إمليل يستنفر أمن آسفي

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت، حالة استنفار أمني على أعلى مستوى بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بآسفي، هذا الأسبوع، وذلك بعد نقل الإرهابي رشيد أفاطي، المحكوم بالإعدام في ملف قتل السائحتين الإسكندنافيتين بمنطقة إمليل ضواحي مدينة مراكش.

وكشفت معطيات ذات صلة أن إدارة السجن المركزي مول البركي بآسفي نقلت رشيد أفاطي، المحكوم بالإعدام في ملف قتل السائحتين الإسكندنافيتين، إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بآسفي، قصد تمكينه من فحوصات طبية.

وأورد مصدر على اطلاع أن رشيد أفاطي كان قد أقدم على محاولة انتحار فاشلة داخل السجن، كما أنه أصبح يعاني من اكتئاب حاد واضطراب في السلوك وأرق في النوم، استدعى نقله إلى طبيب مختص بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بآسفي.

ووسط تعزيزات وإجراءات أمنية وحراسة لصيقة، تم عرض رشيد أفاطي على طبيبة مختصة في قسم الأمراض النفسية والعقلية بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس، حيث تم تشخيص حالته المرضية وتقديم العلاج له وفق ما اوردته يومية “الاخبار”.

يذكر أن غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بسلا كانت قد أيدت الحكم بإعدام ثلاثة متهمين في القضية بينهم رشيد أفاطي، 33 عاما، والذين اعترفوا بقتل سائحتين إسكندنافيتين أواخر العام الماضي، باسم تنظيم الدولة الإسلامية، ورفعت عقوبة متهم رابع من السجن المؤبد إلى الإعدام.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة