متابعة سائقي سيارات أجرة بتهمة التزوير

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” من مصادر مطلعة، ان ثلاثة من سائقي سيارات الاجرة العاملين في الخطوط الداخلية باقليم الحوز، مثلوا مساء أمس الاثنين 23 شتنبر، أمام النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش.

وحسب مصادرنا، فإن المعنيين بالامر الذين تم تقديهم أمام انظار وكيل الملك، بعد تورطهم في تزوير ماذونيات نقل واستعمالها، قررت النيابة العامة متابعتهم في حالة سراح، بعد أداء كفالة قدرها 20 الف درهم لكل واحد منهم.

وجاء اعتقال المعنيين بالامر، بعد سقوط السائق الاول الاسبوع الماضي، حيث تمكن قائد كوكبة الدراجين بالدرك الملكي باقليم الحوز يوم الاحد 15 شتنبر، من اكتشاف خرق خطير مرتكب من طرف سائق سيارة اجرة من الصنف الاول، خلال عملية مراقبة روتينية بسد قضائي بمدخل جماعة اوريكا.

وحسب المعطيات التي توصلت بها كشـ24، فإن قائد كوكبة الدراجين اشتبه في أمر سيارة أجرة عتيقة الطراز من نوع ميرسيدس، فقام بايقافها ومباشرة مراقبة وثائق السيارة، ليكتشف في النهاية ان مأذونية النقل التي يشتغل بها السائق مزورة.

ووفق المصادر ذاتها، فقد تم اخلاء السيارة من الركاب و اخبارهم بوضعية السيارة، قبل مباشرة التحريات مع السائق الذي اعترف في النهاية ان صاحب المأذونية توفي منذ سنوات، وتم سحبها من طرف المصالح المعنية، ما اضطر السائق لتزوير نسخة من الوثيقة المسحوبة بعد وفاة صاحب الماذونية.

كما اعترف السائق وفق مصادرنا، بكونه ليس الوحيد الذي يعمل بمأذونية نقل مزورة، حيث أفاد بوجود حالات اخرى يتم التغاضي عنه من خلال ارشاء مسؤول عن مراقبة التاكسيات بالحوز، ليتم اقتياد السائق لتعميق البحث، وحجز السيارة المعنية.

وقد باشرت مصالح الدرك الملكي بعد هذه الواقعة حملة واسعة لضبط المتورطين في تزوير واستعمال الماذونيات المذكورة، وتمكنت في هذا الاطار من الاطاحة بشخصين آخرين تم تقديمهما رفقة السائق الاول امام انظار النيابة العامة، فيما تتواصل لحدود الساعة الحملة من خلال تكثيف المراقبة الخاصة بممتهني النقل عبر سيارات الاجرة بالاقليم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة