مبادرات إنسانية لفائدة الأسر المعوزة طيلة شهر رمضان بطنجة

حرر بتاريخ من طرف

تقوم جمعية السعادة للتنمية والتضامن، طيلة شهر رمضان الأبرك، بعدد من المبادرات الإنسانية لفائدة الأسر المعوزة بمدينة طنجة، وذلك تحت شعار “رمضان التضامن”.

وسلمت الجمعية، حسب بلاغ صحافي، أول أمس الجمعة، “قفة ليلة القدر” في دورتها العاشرة، والتي استفادت منها أسر فقيرة ومعوزة بالأحياء الشعبية لمدينة طنجة ك “عين الحياني” و”الدرادب” و”مرشان” و”المصلى” و”حي بنكيران” و”ربع ساعة” و”السواني” و”بني مكادة” و”سيدي إدريس” و”مسنانة” و”امغوغة”.

وهمت هذه العملية، التي تم خلالها توزيع سلة تضم عددا من المواد الغذائية الأساسية، حوالي 200 أسرة مكونة من النساء الأرامل والمطلقات في وضعية صعبة والمعوزين، إلى جانب بعض اللاجئين من بلدان عربية وإفريقية.

وأضاف بلاغ الجمعية أن هذا العمل الخيري والتضامني يندرج في إطار العمل الاجتماعي والإحساني الذي دأبت الجمعية على تنظيمه منذ تأسيسها عام 2008، والذي تسعى من خلاله إلى تكريس قيم التضامن وإحياء مظاهر التكافل الاجتماعي ومحاربة الفقر والإقصاء الاجتماعي.

كما سلمت الجمعية جوائز “ليلة القدر المباركة” الخاصة بمسابقة حفظ وتجويد القرآن الكريم، التي تنظمها الجمعية من أجل اكتشاف الطاقات الشابة الواعدة وتشجيعها على حفظ وتجويد المصحف الكريم، ويرتقب أن توزع الجمعية في الأيام الأخيرة من شهر رمضان الألعاب والهدايا والحلويات على الأطفال المرضى نزلاء مستشفى “محمد الخامس” وتسليم بعض المساعدات على نزلاء دار العجزة بطنجة بمناسبة عيد الفطر.

وتجدر الإشارة إلى أن جمعية السعادة للتنمية والتضامن تعتبر جمعية ذات صبغة اجتماعية وتنموية تهدف إلى تعميم ثقافة التضامن والتكافل الاجتماعي بين مكونات المجتمع المدني، والمساهمة في إحداث وتسيير مراكز اجتماعية من أجل تكوين الشباب والفتيات ومحاربة الأمية وخلق مشاريع مدرة للدخل بالمناطق الهامشية سواء بالمدار الحضري لمدينة طنجة أو بإقليم الفحص أنجرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة