ما كتب في صحف الاثنين 3 سبتمبر عن مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تبدأ صحيفة كش24 جولتها الصحفية بما كتب عن مراكش بجريدة المساء التي كتبت، حقوقيون يعارضون مشاركة مدرسة السينما بمراكش الى جانب اسرائيل: أثارت مشاركة المدرسة العليا للفنون البصرية بمراكش، الى جانب المؤسسة الجديدة للسينما والتلفزيون الاسرائيلية في مشروع” غرين هاوس” الذي يعقد في الأردن، غضب منظمات نقابية وجمعيات حقوقية، وقد وجهت منظمة”بي دي اس” فرع المغرب رسالة تنديدية، بمشاركة هذه المؤسسة التي تربطها شراكة مع جامعة القاضي عياض، محذرة في الوقت ذاته من تلميع صورة الكيان الصهيوني، الذي وصفته الرسالة الموجهة من قبل المنظمة الى المؤسسة المذكورة “بالابارتايد”،تفاصيل اخرى تجدونها في عدد الاثنين 3 سبتمبر من يومية المساء، التي أوردت كذالك خبر، افتتاح اول خط جوي بين مراكش وألمانيا، وفي التفاصيل: حطت بعد ظهر اول امس بمطار مراكش المنارة طائرة قادمة دوسلدورف الالمانية إيذانا بافتتاح اول خط جوي يربط بين المانيا والمدينة الحمراء.وفي الخبر الرياضي نقرا بجريدة المساء، 4000 درهم مداخيل مباراة وداد فاس والكوكب، ، حجز الكوكب المراكشي، المنتمي للقسم الوكني الثاني، بطاقة التأهل الى ربع نهاية كاس العرش لكرة القدم، اثر تغلبه على مضيفه وداد فاس ، خلال المباراة التي أقيمت مساء الجمعة الماضي بالركب الكبير بفاس.اما يومية الصباح فاوردت خبرا مفاده ، احتجاج ضد الباعة المتجولين بمراكش،: حاصر سكان الوحدة الثالثة بالحي المحمدي ، أخيرا، الطريق المؤدية الى احد الاسواق العشوائية بالقرب من ملعب الداوديات، احتجاجا على ما اسموه، الحيف الذي طالهم جراء الفوضى، وانتشار الأزبال التي يخالفها السوق المذكور.

وحمل المحتجون المسؤولية للسلطات المحلية وعلى راسها قائد المنطقة ورئيسة المجلس الجماعي التي رفضت استقبالهم، وعمد السكان المتضررون الى وضع صناديق القمامة وسط الشارع، بالاضافة الى السيارات والدراجات ، قصد إثارة الانتباه الى معاناتهم اليومية مع مخلفات السوق والاكتظاظ الناتج عن عرض بعض الباعة لسلع هم وسط الشارع.
اما يومية الاحداث فتناولت خبر، نزاع قاتل بمراكش، وفي التفاصيل، تطور خصام طارئ بين جارتين، بحي اسايس بالمنطقة السكنية المحاميد بمراكش، الى وفاة إحداهما، حين سقطت مغمى عليها في ” لجة” الخصام، لتلفظ أنفاسها الاخيرة، بغرفة العناية المركزة، في البدا كان خصاما تافها، لا يختلف الكثير في تفاصيله، عن غيره من الخصومات، التي غالبا ما تنشا بين بعض أفرا الأسر المغربية، والتي غالبا ما يكون وقودها خلاف الصغار، يتحول بفعل”سخونة الرأس”الى عراك بين الكبار. تفاصيل الخبر تجدونها في يومية الاحداث المغربية.كما تناولت اليومية خبر اعتذار المريض الهارب من المستشفى عاريا بمراكش للطبيب وإجرائه للعملية بنجاح.:عاد محمد شنوف المريض الذي سبق له ان غادر غرفة العمليات عاريا، عودة”المظفر” الى غرفة مستشفى ابن طفيل، وتمكن تحث إشراف مباشر من هشام نجمي مدير المستشفى، من اجراء عمليته الجراحية، لبتر أصابع ساقه اليمنى التي طالها التعفن نتيجة مرض السكري.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة