مارك زوكربيرغ يخسر أكثر من نصف ثروته

حرر بتاريخ من طرف

أظهرت بيانات مؤشر بلومبيرغ للمليارديرات، أن مؤسس شركة ميتا بلاتفورمز (فيسبوك سابقا)، مارك زوكربيرغ، خسر أكثر من نصف ثروته منذ بداية العام الجاري 2022.

وبحسب بيانات مؤشر بلومبيرغ، الذي يرصد الترتيب اليومي لأغنى أغنياء العالم، فقد تراجعت ثروة زوكربيرغ من 125 مليار دولار في 1 يناير 2022 إلى 55.3 مليار دولار في 20 شتنبر، بخسارة بلغت 70.2 مليار دولار في نحو 9 أشهر (أي خسارة ما يعادل 55.9 بالمئة من قيمة ثروته).

وتراجع زوكربيرغ إلى المرتبة رقم 20 في قائمة أغنى أغنياء العالم، مسجلا أدنى تصنيف له منذ 2014، في القائمة التي يتصدرها حاليا الملياردير الأمريكي والرئيس التنفيذي لشركتي “تسلا” و”سبيس إكس”، بثروة تبلغ 268 مليار دولار.

ووفقا لموقع “Companiesmarketcap”، فإنه تم استبعاد شركة “ميتا” من قائمة أفضل 10 شركات في العالم، بعدما خسرت نحو ثلثي قيمتها السوقية خلال عام لتصل إلى 393.2 مليار دولار فقط، بنسبة انخفاض بلغت 63.5 بالمئة على مدار الـ 12 شهرا الماضية.

وخسرت أسهم شركة ميتا خلال الأسبوع الماضي، 13.4 بالمئة، لتقترب من أدنى مستوى لها منذ مارس 2020.

وفي أكتوبر الماضي، غيرت شركة “فيسبوك” اسمها رسميا إلى “ميتا”، ومنذ ذلك الحين تعرضت لسلسلة خسائر قاسية خاصة بعد تحديث شركة أبل خصوصية نظام التشغيل iOS، والذي أدى إلى صعوبة استهداف الشركة للإعلانات، إلى جانب صعود شعبية الشركة المنافسة “تيك توك”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة