مادة علوم المهندس.. حينما يغيب مبدأ تكافؤ الفرص بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

كشفت مصادر مطلعة لـ”كشـ24″ عن معطيات صادمة بخصوص الإجهاز على مبدأ تكافؤ الفرص بين تلاميذ مؤسسات خصوصية وأخرى عمومية، في مادة علوم المهندس مسلك علوم رياضية (ب) بمراكش.

وأرجعت مصادرنا، هذا الخلل في التكافؤ بين التلاميذ إلى مفتشين في التعليم التقني الصناعي، بحيث أن الأخيرين يزاولان لسنوات تدريس مادة علوم المهندس بنحو سبع مؤسسات تعليمية خصوصية الأمر الذي يرجح كفة تلاميذ المدارس المذكورة والذين يحصلون على نقط مرتفعة جدا بالمقارنة مع التلاميذ الذين يدرسون بمؤسسات عمومية مثل ثانوية الحسن الثاني ومحمد السادس بأزلي و أبو العباس بحي الداوديات.

وفسّرت المصادر ذاتها، سبب هذا التفوق الناتج عن غياب مبدأ تكافؤ الفرص، إلى كون المفتشين المذكورين، يشرفان على إعداد مواضيع الإمتحانات التي يختبر فيها التلاميذ، وهي الفرضية التي يرجحها حصول التلاميذ الذين يستفيدون هم أيضا من حصص الدعم والتقوية التي يقدمها هذين المفتشين بمقابل مادي في المنازل.

فهل ستتحرك مصالح الوزارة المعنية من أجل وضع حد لهاته الحالة الشاذة حفاظا على مبدأ تكافؤ الفرص بين تلاميذ التعليم العمومي المعرضين للحيف وزملائهم المحظوظين بالقطاع الخصوصي،،؟ أما أنها ستواصل لعب دور المتفرج،،؟.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة