ماء العينين: عيد العرش لحظة تقييم لعبد الإله بن كيران

حرر بتاريخ من طرف

علقت البرلمانية آمينة ماء العينين، على خطاب الملك محمد السادس، أمس الأحد 29 يوليوز الجاري، بمناسبة عيد العرش، بكونه شكل لحظة تقييم حملت الكثير من الإنصاف لعبد الإله بن كيران.

و قالت القيادية البيجيدية في تدوينة لها عبر حسابها على الفايسبوك، إنه “بعد الانصات لتقرير إدريس جطو وتقرير عبد اللطيف الجواهري، وبعدهما الخطاب الملكي، تقف على مؤشرات إنصاف رجل دولة كبير طرح أفكارا كبيرة، وغامر سياسيا لاتخاذ مبادرات ما كان غيره قادرا على اتخاذها… تمت مواجهة الرجل وحاولوا عرقلة مبادراته وتسفيهها وحاولوا تأجيج الشارع لنسفها” ، في إشارة لعبدالإله بنكيران رئيس الحكومة السابق.

وأضافت البرلمانية في التدوينة ذاتها، أن “الخطاب الملكي أكد الحاجة إلى السجل الاجتماعي الموحد الذي سيمكن من تحديد استهداف الأسر الأكثر عوز… الإنصاف يقتضي الاعتراف أنها النقاشات الكبرى التي أطلقها بنكيران ولعب دور كاسحة الألغام القوية لتعبيد الطريق أمام برامجها حتى أن تحقيق دعم للأرامل المعوزات أخذ منه مجهودا استثنائيا بعد اصرار بعض الوزارات وإداراتها على العرقلة، لينتهي الأمر باشتراط أخنوش خلال البلوكاج بوقف الحديث عن الدعم الإجتماعي لتشكيل الحكومة”.

وختمت ماء العينين تدوينتها بأن الدرس، الذي يستفاد من هذه المناسبة أنه قد يظلمك الأباعد، والأقربون وقد يمعنون في ذلك، لكن التاريخ ينصف دائما، مضيفة أن خطاب العرش إنصاف لزعيم كبير من حجم عبد الإله بنكيران.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة