مؤسسة سياحية تتحدى قرار المحكمة الابتدائية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

مؤسسة سياحية تتحدى قرار المحكمة الابتدائية بمراكش
أقدمت المسؤولة عن مطعم بقصر تاريخي بمراكش أخيرا، على هدم الجدار الفاصل بين المؤسسة السياحية، و دار العيّادي لصاحبته شركة كورام.
 
وكانت محكمة الاستئناف بمراكش قد قضت بتاريخ 11 / 4 /2014 تحت عدد 384 ملف رقم 3455 / 1402/ 2013 بإلغاء تقييد حق المرور الذي اتخذه المحافظ على الأملاك العقارية بسيدي يوسف بن علي وقيد على الصك العقاري للقصر المذكور رقم 5439 / M، كما أمرت المحكمة ذاتها المحافظ المذكور بالتشطيب عليه ، الأمر الذي تم تنفيذ مقتضياته حيث أصبح الصك العقاري ذي الرقم  5439 / M والذي تقع عليه دار العيّادي، غير مثقل بأي حق ارتفاق كما هو ثابت من شهادة الملكية الصادرة عن المحافظ على الأملاك العقارية بتاريخ 4 / 6 / 2014 .
 
الأمر الذي جعل شركة كورام تتقدم بدعوى استعجالية لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، قضت خلالها المحكمة المذكورة استعجاليا بإرجاع الحالة إلى ما كانت عليه قبل عملية التنفيذ التي سبق أن تمت واستفاد خلالها قصر سليمان بحق المرور بتاريخ 28 / 8 / 2013 في إطار الملف التنفيذي عدد 3952 / 2013.
 
بعد الحصول على قرار المحكمة بادرت شركة كورام إلى بناء جدار يفصلها عن قصر سليمان، كما ينص على ذلك محضر إرجاع الحالة بتاريخ 7 / 8 / 2014 موقع من طرف مأمور التنفيذ ( عبد الله أ ) بحضور ممثلي السلطة المحلية بالملحقة الإدارية باب تاغزوت، وعناصر الشرطة من الدائرة الثالثة للأمن بمقاطعة مراكش المدينة، الأمر الذي اعتبرته المسؤولة عن القصر حرامانا لها من حق المرور، لتقوم بهدم الجدار في محاولة لاستغلال الباب الذي ينفتح على دار العيّادي لصاحبته شركة كورام التي اعتبرت العملية هجوما على ملك الغير، للتقدم بشكاية إلى وكيل الملك، مرفقة بصور توضح عملية الهدم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة