“لونسا”: سيتم تعويض الكسّابة الذين تم إبادة أبقارهم بجهة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

كشف مسؤول بالمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بمراكش لـ”كشـ24″، أنه سيتم تعويض الكسّابة الذين تمت إبادة أبقارهم في إطار تطهير البؤر المصابة بالحمى القلاعية والتي تم اكتشافها على مستوى تراب جهة مراكش أسفي.

وأكد المسؤول المذكور بأن حملة التلقيح التي باشرتها مصالح المكتب الجهوي للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية لمواجهة هذا الوباء، مستمرة بالمجان وتشمل جميع الأبقار بالجهة، مضيفا بأنه تم اكتشاف بؤرة وحيدة بالجهة وتم تطهيرها.

وعمدت مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية بجهة مراكش إلى القيام بمجموعة من العمليات بتنسيق مع السلطات المحلية، في إطار البرنامج الاستعجالي لمكافحة الحمى القلاعية.

وحسب بلاغ توصلت “كشـ24” بنسخة منه، فتشمل هذه العمليات مراقبة الوضع الصحي للقطيع سواء بالأسواق الأسبوعية، عند الذبح في المجازر، أو عند المنتجين، و أخذ العينات في حالة شك في الحالة الصحية للقطيع، و تلقيح قطيع الأبقار منذ بداية يناير، وقد تم في هذا الاطار تلقيح أكثر من 35000 رأس من الأبقار بكل أقاليم الجهة

كما تقوم مصالح المكتب بتنظيم جولات تحسيسية وتفقدية للحالة الصحية للقطيع شملت وتشمل جميع الأقاليم، الى جانب تطهير البؤر المكتشفة وتطبيق تدابير السلامة البيولوجية لمنع انتقال العدوى وفقا لمعايير المنظمة العالمية للصحة الحيوانية وقد تم اكتشاف بؤرة وحيدة بالجهة وتم تطهيرها .

وأشار البلاغ إلى أن البقرة المحجوزة بالعطاوية تم حجزها بالمجزرة في إطار المراقبة الصحية الروتينية لجودة اللحوم بالمجازر ولاعلاقة لها بالحمى القلاعية، مبرزا أن فيروس الحمى القلاعية يصيب الابقار ولاينتقل للإنسان وأن استهلاك المشتقات الحيوانية من حليب و لحوم، لايشكل أي خطر على صحة المستهلك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة