لليوم الرابع على التوالي…فرنسا تعيش على صفيح ساخن

حرر بتاريخ من طرف

تواصلت أعمال العنف في نانت بغرب فرنسا ليلة الجمعة السبت، لليوم الرابع على التوالي، على إثر مقتل شاب على يد شرطي.

وحسب مراسلي وكالة الأنباء الفرنسية (فرانس برس)، فقد أحرقت 35 سيارة إضافية قبيل فجر السبت، غداة قيام شبان بإحراق 52 سيارة بينها سيارة رئيس البلدية والعديد من المباني ليل الخميس-الجمعة.

وأطلق عناصر الأمن فجر السبت الغاز المسيل للدموع في اثنين من الأحياء بعد تعرضهم للرشق بعبواة حارقة.

وعاد الهدوء قبل بزوغ الفجر، بحسب المصدر ذاته.

واعتقلت الشرطة أكثر من 12 شخصا في أماكن أخرى بينها في حي غارج-لي-غونيس، حيث كان أبو بكر يقيم، كما حكم على ثلاثة أشخاص بالسجن لأربعة أشهر مع وقف التنفيذ، لتورطهم في أعمال عنف.

وبدأت أعمال العنف هذه، إثر مقتل شاب في الـ 22 من العمر، مساء الثلاثاء الماضي، في حي براي أثناء عملية للشرطة. وكان الشاب، الذي صدرت بحقه مذكرة توقيف بتهمة “السرقة ضمن عصابة منظمة”، قد حاول الفرار في سيارته، بحسب مدعي الجمهورية في نانت بيار سينيس.

ورفع الملف إلى الدائرة العامة للشرطة الوطنية، وطلب المحققون من أي شاهد التقدم للإدلاء بإفادته حول ملابسات الوفاة التي وصفها المتظاهرون بـ “خطأ الشرطة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة