لقاح كورونا..تحذيرات من تحول المغاربة إلى حقل تجارب (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

كتبت جريدة المساء في عددها ليوم الإثنين 24 غشت، أن فريق الإستقلال بمجلس النواب حذر من تحول المغاربة إلى فأر تجارب في سؤال كتابي موجه إلى وزير الصحة خالد أيت الطالب يهم مشاركة المغرب في التجارب السريرية الخاصة بالأبحاث الجارية لإيجاد لقاح فيروس كورونا، مادام أن الوزارة لا تشارك فعليا في الأبحاث.

وقال الفريق الإستقلالي في سؤاله “إن وزارة الصحة أعلنت للمغاربة أن المغرب سيشارك على غرار عدد من الدول في التجارب السريرية، بمعية دول أجنبية، للحصول على كمية كافية من اللقاح المزمع انتاجه ضد فيروس كورونا في أجال مناسبة، وإذا كان من المهم المساهمة في البحث العلمي لتجاوز جائحة كورونا، فإن التجارب السريرية للقاحات والادوية تكون محصنة بشكل كامل حتى لا يتحول المواطنون المغاربة إلى مجرد حقل تجارب مادامت وزارة الصحة لا تشارك في الأبحاث فعليا، فيما المشاركة في التجارب السريرية تحتاج إلى متطوعين يجب أن نقدم لهم كافة الضمانات عن المخاطر الصحية التي يمكن ان يتعرضوا لها نتيجة لتلك التجارب.

وبناء على هذه المعطيات ساءل الفريق الإستقلالي وزير الصحة عن الكيفية التي سيتم بها اختيار المشاركين في التجارب وأساسا ضمان عملهم وموافقتهم المسبقة مع كل الضمانات الواجبة.

وفي حيز آخر ذكرت الجريدة ذاتها، أن إعلان وزارة التربية الوطنية عن اعتماد التعليم عن بعد مع بداية الموسم الدراسي مع توفير تعليم حضوري للأسر الراغبة فيه، أعقبه ردود أفعال غاضبة، لعل أبرزها انه قرار غامض، مرتبك، بغذي خوف الأسر وينطوي على مقامرة بملايين التلاميذ.

قرار وزراة التربية الزطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الذي سقط ليلا ، تخلى عن السيناريوهات التي سبق أن أعلنت من طرف رئيس الحكومة والوزير أمزازي، وتبنى صيغة ملتبسة خلفت جدلا ساخنا بعد أن تقرر اعتماد التعليم عن بعد كصيغة تربوية في بداية الموسم الدراسي 2020-2021، الذي سينطلق في 7 شتنبر المقبل بالنسبة إلى جميع الاسلاك والمستويات، وبكافة المؤسسات العمومية والخصوصية ومدارس البعثات الأجنبية، على أن يتم تعليم حضوري بالنسبة إلى المنعلمين الذين سيعبر أولياء أمورهم عن اختيار هذه الصيغة.

وقالت اليومية نقلا عن مصادر تعليمية، إن تأكيد الوزارة في بلاغها، انها ستعمل في الأيام القليلة الماضية على إطلاع الأسرة التعليمية والمتعلمين وأمهاتهم وآبائهم وكذا عموم المواطنات والمواطنين على تفاصيل العمليات المتعلقة بتدبير الموسم الدراسي 2020-2021 في ظل هذه الوضعية الاستثنائية يؤشر على أن الوزارة لا تملك تصورا متكاملا وجاهزا لكيفية تنزيل قرارها.

ووفق المصادر ذاتها، فقد تخلت الوزارة عن جميع السيناريوهات التي سبق أن أعلتنها، وقررت اعتماد هذه الصيغة لإرضاء الجميع، حسب المصادر ذاتها، التي أكدت أن بصمات اللقاء الذي عقده رئيس الحكومة وأمزازي مع ممثلين لقطاع التعليم الخاص حاضرة في هذا القرار، مضيفة أن الوزارة حاولت بوضوح التهرب من المسؤولية عبر إلقاء العبء على الأسر.

وفي السياق نفسه، قال يوسف علاكوش الكاتب العام للجامعة الحرة للتعليم، إن وزارة التربية الوطنية مطالبة باتخاذ قرارات سياسية حاسمة لا تحتمل التأويل ولا التفسير، وتنقل الاسر والاطر التربوية والادارية من حالة الضبابية إلى اليقين الذي هو استحالة المغامرة في ظروف وبائية مماثلة وإلا سنتحدث عن البؤر التعليمية مستقبلا.

وأضاف المتحدث ذاته، ان موقف الوزارة الذي ظهر من خلال البلاغ “غامضا”، كان متوقعا بالنسبة للجامعة نظرا للتطور المتصاعد للحالة الوبائية بالمغرب، وكذا المحيط الدولي، وتطور عدد الإصابات بشكل تصاعدي وانسجاما مع تصريحات المسؤولين عن قطاعات الصحة والداخلية السابقة.

ودعا علاكوش إلى إعادة النظر في الهندسة البيداغوجيا لكل المستويات الدراسية والاستغناء عن المواد الدراسية غير الممتحن فيها بالنسبة للباكالوريا وتقليص عدد الوحدات الدراسية بالنسبة إلى باقي المستويات، وإعادة النظر في استعمالات الومن بعد تحسن الحالة الوبائية، وتبني صيغة التوقيت المستمر بالسلك الثانوي لتقليص حركية التلاميذ، وتقليص عدد الساعات بالإبتدائي والإعدادي، مع حذف التمارين والواجبات المنزلية، وإنجاز اللازم منها أثناء الحصة الدراسية، سواء كانت حضورية أو عن بعد.

وفي خبر آخر أفادت الجريدة نفسها، بأن محمد عبد النباوي رئيس النيابة العانة وجه دورية جديدة إلى الوكلاء العامين ووكلاء الملك حول إجراءات التصالح بشأن خرق بعض التدابير المقررة في حالة الطوارئ الصحية.

ودعا عبد النباوي إلى تغليب قاعدة الصلح في قضايا مخالَفة قانون حالة الطوارئ الصحية؛ إذ حثهم على توجيه مصالح الشرطة القضائية إلى المبادرة، حين معاينتها مخالفات حالة الطوارئ الصحية، بعرض إمكانية التصالح بشأنها على الشخص المخالف، مقابل أدائه فورا لمبلغ 300 درهم، ويسلم له محضر يشار فيه إلى الأداء.

وحث عبد النباوي وكلاء الملك لدى المحاكم الابتدائية، في حالة تقديم المخالفين أمامهم، على تطبيق مقتضيات الصلح الجنائي المنصوص عليه في المادة 41 من قانون المسطرة الجنائية، وذلك في حال عدم وقوع الصُّلح، برفْض المخالف الغرامة المترتّبة عن المخالفة المرتكَبة، فورا.

وتقرأ في خبر رياضي ضمن مواد المنبر الإعلامي ذاته، أن الناخب الوطني وحيد خاليلودزيتش يعقد في الايام القليلة المقبلة اجتماعا مع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع للحسم في برنامج الاسود المقبل الخاص بفعاليات الوسم الكروي المقبل.

وتنتظر المنتخب الوطني مباريات مصيرية خلال الوسم الكروي المقبل، وهو ما يدفع إلى الاسراع في وضع خارطة طريق كفيلة بإعداد المنتخب الوطني أحسن إعداد للمرحلة المقلبة التي تتطلب جدية وصرامة لبلوغ كان 2022 بالكاميرون ونهائيات كأس العالم قطر 2022.

وعُلق الاجتماع أكثر من مرة بسبب تأخر الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، في الافراج عن أجندة الموسم الكروي 2020-2021 قبل أن يتغير الوضع ويصبح الاجتماع واجبا وضرورة ملحة بعد إعلان كاف عن مواعيد التصفيات المؤهلة إلى كأس امم إفريقيا 2020 والتصفيات الإفريقية الكؤهلة الى كأس العالم 2022.

ويتطلع الناخب الوطني، إلى معرفة رأي رئيس الجامعة في برمجة مباراة ودية أو وديتين شهر أكتوبر المقبل وهو الموعد الذي اختاره الكاف لبرمجة المباريات الودية .

وينتظر لقجع تعليمات الجهات العليا للحسم في ما قد يقع في هذا التاريخ بالذات، خاصة الوضع الصحي بالمغرب وما إذا كان يقبل ببرمجة مباراة ودية للمنتخب الوطني، ومنه برنامج إعدادي أو أن الامر سيطاله الرفض خاصة بعد تسلل وباء كورونا الى مركز المعمورة الرياضي مسرح تجمعات المنتخبات الوطنية بكل فئاتها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة