لقاء الملك محمد السادس بالرئيس الفرنسي لحظة تاريخية تعكس مكانة المغرب

حرر بتاريخ من طرف

أكد رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف ، مهدي قطبي، أن اللقاء الذي جرى اليوم الثلاثاء بين الملك محمد السادس، والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، يعتبر ” لحظة تاريخية تعكس المكانة الهامة التي يحتلها المغرب ضمن استمرارية السياسة الفرنسية”.
 
وقال قطبي في تصريح للصحافة “إن هذا اللقاء الودي الذي يأتي قبل بضعة أيام من الدور الثاني للانتخابات الرئاسية الفرنسية، يبرهن على أن المملكة باعتبارها بلدا يضطلع بدور هام في تحقيق الاستقرار ، تلعب دورا هاما ضمن استمرارية السياسة الفرنسية سواء بقيادة اليسار او اليمين”، مبرزا “الإعجاب الذي يثيره صاحب الجلالة الملك محمد السادس عبر العالم من خلال سياسته على كافة الأصعدة”.
 
وأضاف مهدي قطبي الذي حضر هذا اللقاء أن الأمر يتعلق ب”لحظة رائعة تمت في إطار إنساني بسيط وودي” ، مشيرا الى أنه “بفضل سياسة جلالة الملك، يوجه المغرب للعالم، رسائل تسامح وأخوة في طرفية دولية صعبة للغاية”.
 
يشار إلى انه حضر اللقاء أعضاء من حكومتي البلدين، وأصدقاء للمغرب وفرنسا، وعدد من مكونات المجتمع المدني، كدليل على الروابط القوية والمتعددة الأشكال القائمة بين البلدين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة