لعبة مأساوية تنتهي برمي مغربي طفلة من شرفة منزل بإيطاليا

حرر بتاريخ من طرف

قالت تقارير إخبارية إيطالية، أن مدينة طورينو عرفت، الأسبوع الماضي واقعة أليمة، نتيجة لعبة مأساوية بين مهاجر مغربي وربيبته البالغة من العمر ثلاث سنوات، انتهت بسقوطها من شرفة المنزل، ووفاتها رغم إجرائها عملية جراحية عاجلة في مستشفى ريجينا مارغريتا، صباح الجمعة الماضية.

وتم اعتقال المتهم وإحالته على قاضي التحقيق، الذي أعاد تكييف التهم الموجهة إليه، من القتل العمد بقصد محتمل إلى القتل غير العمد، بعد تأكده من عدم وجود نية إجرامية مسبقة لدى المتهم، لرمي الطفلة من الشرفة خلال ممارسة تلك اللعبة المأساوية.

المتهم اعترف للقاضي باحتساء مشروب كحولي وتدخين الحشيش قبل الواقعة، لكنه كان في كامل وعيه، حسب إفادته للقاضي، وأضاف أنه يجهل كيفية سقوط الطفلة الضحية، التي كان يحبها كثيرا، بتلك الطريقة الأليمة على الأرض، أمام أنظار والدتها الإيطالية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة