“لعبة الحبار” خطر يداهم العالم وتحذيرات جدية من النتائج!

حرر بتاريخ من طرف

نجاح كبير وانتشار واسع في العالم حققه المسلسل الكوري “لعبة الحبار”، ليتم تصنيفه بأنه ليس لأصحاب القلوب الضعيفة، وتتوالى التحذيرات لمنع الأطفال من متابعته لما فيه من مشاهد دموية.

وتصدر المسلسل الترتيب في أكثر من 80 بلدا، ليصبح رسميا الإنتاج الأضخم في تاريخ “نتفليكس” من حيث عدد المشاهدات، حيث حظي على 111 مليون مشاركة منذ إطلاقها.

وبدأ عرض السلسلة المؤلفة من 9 حلقات في سبتمبر الماضي، وتمزج بين الرمزية الاجتماعية والعنف الشديد من خلال رؤية بائسة للمجتمع، عبر شخصيات من الفئات الأكثر عرضة للتهميش في كوريا الجنوبية، بينها مهاجر هندي وهارب من كوريا الشمالية.

وتدور أحداث المسلسل حول متنافسين يمرون بضائقة مالية، يمارسون ألعاب أطفال شعبية، لكن بعواقب مميتة، وذلك سعيا منهم للحصول على جائزة تقدر بنحو 38 مليون دولار.

وواجه المسلسل انتقادات كثيرة حيث اتهمه البعض بأنه سوداوي ويروج للعنف، وحذر الجميع من مشاهدة الأطفال له.

ويعرض المسلسل وفقا للتصنيف العمري +18، إلا أن ذلك لم يمنع من انتشار تحذيرات من خطورته على المراهقين أيضا وليس الأطفال فقط.

كذلك، حثت سلطات مدريد الآباء على ضمان عدم مشاهدة الأطفال للعبة الحبار، وقال المسؤول الثقافي: “لقد شاهدت هذا العرض وأعتقد أنه منتج سمعي بصري رائع، لكن من الواضح أنه ليس عرضا لمن عمره 12 عاما”.

وشدد أخصائيون نفسيون على ضرورة أن يحافظ الآباء والأمهات على عادة التحدث مع الأبناء حول ما يشاهدونه، ويوضحون لهم أن هذا ليس إلا خيال ولا يحدث في الواقع، ومدى خطورة هذه الألعاب على حياتهم.

 

روسيا اليوم

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة