لصوص على متن سيارة “داسيا” يستنفرون أجهزة الأمن بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

خلفت عملية السرقة التي تعرضت لها فتاة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، بعد عصر اليوم الجمعة، بالقرب من الملحقة الإدارية الازدهار بمراكش، حالة استنفار في صفوف مختلف الأجهزة الأمنية بولاية أمن مراكش، حيث قامت عناصرها بحملة تمشيطية واسعة بالمنطقة وعدد من الاحياء التي ينشط فيها اللصوص.

وحسب مصادر “كشـ 24″، فإن الضحية كانت تسير أمام مسجد عقبة بن نافع القريب من الملحقة الادارية الازدها، قبل أن يباغثها لصين كانا على متن سيارة خفيفة من نوع “داسيا” رمادية اللون، ليصدمها أحد اللصوص بباب السيارة ويقوم بنشل هاتفها النقال، ويلوذان بالفرار، مخلفين ورائهما صدمة قوية للفتاة التي أصيبت برضوض وجروح متفاوتة الخطورة نقلت على اترها الى المستشفى المحلي لتلقي العلاجات الضرورية.

وبالرغم من الحملات التي تشنها المصالح الأمنية بمراكش داخل وخارج أسوار المدينة، فإن نشاط هؤلاء اللصوص في تواصل مستمر، الأمر الذي يدعو مصالح الأمن بشكل عام وفرق الدراجين بشكل خاص إلى مضاعفة حملاتهم ضد هذه العصابات، وإعادة النظر في الإستراتيجية الأمنية للمدينة الحمراء، ووضع إستراتيجية أمنية بالمنطقة التي شهدت نموا ديمغرافيا كبيرا.

وحسب عدد من المواطنين، فإن المنطقة المذكورة تحتاج إلى تكتيف دوريات الشرطة للحد من توالي نشاط اللصوص، في الوقت الذي عبروا عن قلقهم الشديد إزاء تزايد عمليات السرقات بالنشل، من طرف عصابات ، تتربص بهم وتعتدي عليهم، بعد سلبهم ما بحوزتهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة