لسبب أرهقها.. مدينة إسبانية تفرض ضريبة على تربية الكلاب

حرر بتاريخ من طرف

قررت مدينة زامورا الإسبانية فرض ضريبة على أصحاب الكلاب بداية من العام 2020، بعد أن سئمت تمويل تكاليف جمع فضلات الكلاب من شوارع المدينة التي تجاوز عدد الكلاب فيها عدد الأطفال.

وتنوي مدينة زامورا، شمال غرب مدريد، فرض رسوم على مالكي الكلاب على شكل ضريبة سنوية قدرها 9 يورو، والتي سيتم توظيفها لإنشاء المزيد من مناطق المشي للكلاب، ودفع تكاليف التنظيف وتوزيع أكياس جمع فضلاتها.

ومن المتوقع أن يجمع مجلس المدينة ما بين 55 ألف دولار و99 ألفا سنويا من هذه الضريبة.

وصرح دييغو بيرناردو، المستشار الضريبي لمدينة زامورا، بأنه “على أصحاب الكلاب المساهمة بقدر معين في نفقات المدينة”.

وأقر المسؤول المحلي بأن الناس ليسوا جميعا سعداء بهذه الضريبة التي تبلغ 9 يورو سنويا، حتى وإن كانت بسيطة.

وأضاف أن “هذه الضريبة أثارت رد فعل قويا من المواطنين.. البعض لا يوافق عليها مطلقا في حين قبلها آخرون”، مشيرا إلى أن ردود الفعل ليست سلبية بالكامل.

جدير بالذكر أن هناك مدنا في مختلف أنحاء العالم تفرض ضريبة مماثلة، وتعد أعلاها في مدينة لاهاي الهولندية، حيث تفرض السلطات ضريبة قدرها 120 يورو على الكلب الواحد، وتزداد مع كل كلب إضافي في المنزل الواحد.

المصدر: رويترز

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة