لجنة مختلطة تمنع بائع للمأكولات من مزاولة نشاطه امام قصر المؤتمرات وهذه اسباب المنع

حرر بتاريخ من طرف

لجنة مختلطة تمنع بائع للمأكولات من مزاولة نشاطه امام قصر المؤتمرات وهذه اسباب المنع
فوجئ محمد فوزي والي جهة مراكش، صباح أول أمس الاثنين، خلال زيارة تفقدية لفضاء قصر المؤتمرات، الذي يحتضن أشغال المؤتمر الدبلوماسي المعني بالأشخاص معاقي البصر، بشخص يعرض مأكولات خفيفة برواق بالفضاء الخارجي لقصر المؤتمرات، من أجل بيعها للمشاركين في المؤتمر.

وحسب مصادر مطلعة، فإن والي مراكش، قرر منع بائع المأكولات المذكور من مزاولة نشاطه، بعد تحرير محضر في الموضوع بحضور لجنة مختلطة مكونة من ممثل مصلحة الشؤون الاقتصادية بولاية مراكش، وممثل المكتب الصحي بالمجلس الجماعي، وممثل عن القيادة الجهوية للوقاية المدنية، عندما تبين له في الأخير، عدم توفره على رخصة قانونية، وعدم استجابة المأكولات المعروضة لشروط السلامة الصحية.

وأضافت نفس المصادر، أن بائع المأكولات المذكور توصل إلى اتفاق مع منظمي المؤتمر الذي تشرف عليه وزارة الاتصال، من أجل عرض مأكولاته الخفيفة للبيع، على هامش أشغال المؤتمر الذي يهدف إلى اعتماد معاهدة دولية لتحسين نفاذ العدد الكبير من الأشخاص معاقي البصر والأشخاص العاجزين عن قراءة المطبوعات على الصعيد العالمي إلى المصنفات المحمية بحق المؤلف.

وعاشت مدينة مراكش، على إيقاع مجموعة من حالات التسمم التي تعرض لها عدد من المواطنين، تسببت في ثلاث وفيات بعد تناولهم لحلويات ومأكولات تبين في الأخير بأنها فاسدة ، مما خلف ردود أفعال متباينة في أوساط المجتمع المراكشي الذي ظل يطالب المسؤولين عن دوريات حماية المستهلك بضرورة التحرك لتكثيف المراقبة على السلع والمنتجات الغذائية، للتأكد من سلامتها وجودتها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة