توقيف عدد من المسيرين على خلفية التلاعب في نتائج المباريات

حرر بتاريخ من طرف

اجتمعت لجنة الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية لكرة القدم ، وأصدرت مجموعة من القرارات في حق ناطق رسمي لفريق بالقسم الاول، وعدة أطر كروية في القسم الاحترافي الثاني، وذلك على خلفية “تلاعبات” في نتائج مباريات الجولة الأخيرة لهذا القسم.

ويتعلق الامر بتوقيف عبد الله كريم كازوز، رئيس الإتحاد الإسلامي الوجدي عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة خمس سنوات نافذة مع تغريمه مبلغ 150 ألف درهما، وتوقيف السلامي العظيمي، أمين مال فريق شباب بنجرير عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة خمس سنوات نافذة مع تغريمه مبلغ 150 ألف درهما، وتوقيف عبد الرزاق المنفلوطي، رئيس الإتحاد الرياضي البيضاوي عن ممارسة أي نشاط كروي لمدة سنة نافذة مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهما.

كما تم حفظ الملف الخاص بإسماعيل الزاهي، حارس مرمى فريق شباب بنجرير لعدم الإثبات فيما تم توقيف إبراهيم فلكي، الناطق الرسمي باسم فريق أولمبيك اسفي لمدة سنة نافذة، ستة أشهر منها موقوفة التنفيذ، مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهما، وتوقيف مصطفى مجيهدي، النائب الثاني لرئيس العصبة الجهوية فاس مكناس لكرة القدم، لمدة سنة نافذة مع تغريمه مبلغ 10 آلاف درهما، وتوقيف أسامة الإدريسي، الكاتب العام للعصبة الجهوية فاس مكناس لكرة القدم، لمدة سنة نافذة مع تغريمه مبلغ 10 آلاف درهما.

وشملت القرارات توقيف عزيز الطراف، مستشار بالعصبة الجهوية فاس مكناس لكرة القدم، لمدة سنة نافذة مع تغريمه مبلغ 10 آلاف درهما، وتوقيف كريم لقصير، مستشار بالعصبة الجهوية فاس مكناس لكرة القدم، لمدة سنة نافذة مع تغريمه مبلغ 10 آلاف درهما، وتوقيف جمال قنبولي، الأمين المال السابق بالعصبة الجهوية فاس مكناس لكرة القدم، لمدة سنة نافذة مع تغريمه مبلغ 10 آلاف درهما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة