لاعلاقة لورشة لغسيل السيارات بمياه مسجد بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أفاد الامام الثاني لمسجد الازدهار 1 في تصريح ل ” كشـ 24 ” أن البقعة الارضيّة المقابلة للمسجد و التابعة للملك البلدي ، التي يستغلها في غسل السيارات يتوفر بترخيص من السلطات المحلية بمقاطعة جيليز ، مشيرا إلى  أن سبق أن استغلها في البداية و لمدة طويلة من أجل بيع مواد البناء بقرار جماعي ، بعد أن أدلى بالأقساط التي يؤديها للجماعة الحضرية .

و نفى المعني بالامر استغلال مياه المسجد ، مشيرا إلى أنه يستعمل الماء و الكهرباء من منزله بالقرب من الورشة المذكورة ، التي عمل تهيئة الفضاء المجاور لها ، الذي كان يشكل مرتعا للحشرات السامة و الزواحف ، التي تتسرب احيانا الى المسجد و المنازل المجاورة .

و استغرب المتحدث ذاته ، للمجهات التي تروج استعماله لمياه المسجد ، أو استغلال مرافقه ، مبديا استعداده لترك الفضاء إذا كان يخلف إزعاجا للسكان المجاورين ، الذين تربطهم به علاقة متينة ، قوامها بيت الله . 

كما نفى الامام انعدام أية علاقة بافتتاح الدكاكين المجاورة للمسجد او إغلاقها ، على اعتبار المهمة من اختصاص السلطات المحلية من جهة ، و نظارة الأوقاف من جهة ثانية . 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة