لاعب كرة قدم محترف يحدد موعد وفاته ويوجه دعوة عامة

حرر بتاريخ من طرف

بعد تردي وضعه الصحي بشكل خطير مما دعا الأطباء للقول إنه يحتضر، وجّه نجم كرة القدم الهولندي السابق فرناندو ريكسن الدعوة لجمهوره، إلى حضور ليلته الأخيرة.

ووجه فيرناندو ريكسن نداء عن طريق نظام تقني: “مرحبا. لدي أمسية خاصة في 28. وذلك لأن الأمر أصبح صعبا جدا بالنسبة لي، ستكون هذه ليلتي الأخيرة. تعالوا واجعلوها ليلة لا تنسى. آمل أن أراكم قريبا، فرناندو”.

وتعتبر بريطانيا من الدول التي تجيز “الموت الرحيم أو القتل الرحيم” الطوعي السلبي، وهو مصطلح يشير إلى إنهاء الحياة على نحو يخفف من الألم والمعاناة الميؤوس منها.

ولعب ريكسن (42 عاما) في مركز المدافع ولاعب الوسط الأيمن لعدة فرق أوروبية، حيث تنقل بين ألكمار الهولندي ورينجرز الاسكتلندي وزينيت سان بطرسبرغ الروسي، فيما خاض 12 مباراة مع منتخب هولندا بين عامي 2000 و2003. فإن ريكسن يكابد مرضا خطيرا يعرف بـ”العصبون الحركي”، وهو اضطراب يؤدي إلى انتكاسة تؤثر على الدماغ والحبل الشوكي وانتقال الإشارات العصبية.

ووفقا لصحيفة “ميرور”، فإن تذكرة حضور الليلة جرى تحديدها في 70 جنيه إسترليني، وسيجري تخصيص العائدات لمساعدة من يعانون المرض العصبي.

وفقا لموقع “ماي ديث ماي ديسيجين” البريطاني هناك 14 دولة في العالم تطبق قانون القتل الرحيم وهي: بلجيكا — لوكسمبورغ — هولندا — سويسرا — كولومبيا — كندا — وفي ست ولايات أمريكية (كاليفورنيا ، كولورادو ، مونتانا ، أوريغون ، فيرمونت وواشنطن).

وفي كل من الدانمرك وفنلندا وفرنسا والهند وإيرلندا وإيطاليا والمكسيك يوقيفون تقديم العلاج الذي يتناوله، ما يعجل بوفاته. والقتل غير المباشر عن طريق إعطاء المريض مسكنات لها مضاعفات في ابطاء التنفس وتثبيط عضلة القلب ثم الموت.

وتحظر ألمانيا القتل الرحيم، غير أن القانون الألماني لا يعاقب من يساعد المريض على الانتحار فى حالات المساعدة غير المباشرة فى عملية الموت.

 

سبوتنيك

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة