“لارام” تعزز شبكتها في أمريكا بإطلاق خط مباشر بين البيضاء وميامي‎

حرر بتاريخ من طرف

حطت طائرة تابعة لشركة الخطوط الملكية المغربية، مساء أمس الأربعاء في مطار ميامي الدولي، إيذانا بتدشين خط جوي مباشر بين وجهتي الدار البيضاء وميامي، الحاضرة الكبرى لولاية فلوريدا والمركز الرئيسي لجنوب الولايات المتحدة وأمريكا الوسطى.

وسيتم تسيير هذا الخط المباشر بواقع ثلاث رحلات أسبوعيا بواسطة طائرات بوينغ 800 بي787 دريملاينر، التي تتوفر على قدرة استيعابية تناهز 274 مقعدا، 18 منها بدرجة الأعمال و256 بالدرجة الاقتصادية.

وبهذه المناسبة، أقيم حفل كبير في مطار ميامي ديد الدولي احتفالا بهذا الحدث، بحضور الوفد الرسمي الذي كان على متن الرحلة الافتتاحية، والذي ضم مسؤولي العديد من المؤسسات العمومية والفاعلين الاقتصاديين.

وحضرت هذا الحفل سفيرة جلالة الملك بواشنطن للا جمالة العلوي، إلى جانب الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية حميد عدو، وعمدة مقاطعة ميامي ديد كارلوس جيمينيز، والقنصل العام للولايات المتحدة بالدار البيضاء، جنيفر راسميمانانا، والعديد من الشخصيات وممثلي وسائل الإعلام.

وبرمجت شركة الخطوط الملكية المغربية الرحلات انطلاقا من الدارالبيضاء على الساعة 16:20 دقيقة بالتوقيت المحلي على أن تصل إلى ميامي على الساعة 20:05 بالتوقيت المحلي.

وستكون الانطلاقة من ميامي على الساعة 21:45 بالتوقيت المحلي، لتصل إلى الدارالبيضاء على الساعة 55 :10 بالتوقيت المحلي من اليوم الموالي.

وأقلعت أول رحلة عودة على هذا الخط مساء أمس من ميامي في اتجاه العاصمة الاقتصادية للمملكة، مقلة على متنها أفرادا من الجالية المغربية وسياحا أمريكيين فضلا عن مواطني العديد من البلدان الإفريقية.

وقال الرئيس المدير العام لشركة الخطوط الملكية المغربية إن ميامي تعد الخط المباشر الثالث للخطوط الملكية المغربية في الولايات المتحدة الأمريكية انطلاقا من الدارالبيضاء بعد خطي نيويورك وواشنطن، مشيرا إلى أن الوجهة الجديدة “تعزز حضور الشركة في القارة الأمريكية، حيث تؤمن الربط بين الدار البيضاء ومونتريال وساو باولو وريو دي جانيرو”.

وأضاف أن خطا آخر يربط بين الدار البيضاء وبوسطن سيتم إطلاقه، ابتداء من يونيو القادم، لتعزيز الربط الجوي المباشر مع الولايات المتحدة.

وأكد عدو أنه من خلال هذا الخط الجديد “تسعى الخطوط الملكية المغربية إلى ربط القارة الإفريقية بأمريكا الوسطى بفضل العديد من إمكانيات الربط التي يوفرها مطار ميامي”، مبرزا أن الشركة الوطنية “فخورة اليوم بكونها أول شركة تربط جنوب الولايات المتحدة الأمريكية بالقارة الإفريقية، لتوفر بذلك لركابها إمكانية الاستفادة من رحلات مباشرة في أقل من تسع ساعات”.

وأضاف أن الخط الجديد سيمكن في المرحلة الأولى من اقتراح ربط جوي يتماشى مع حاجيات مغاربة العالم المقيمين بفلوريدا، مشيرا إلى أن ميامي، انطلاقا من المكانة التي تحتلها كمنفذ رئيسي لجنوب الولايات المتحدة الأمريكية، “هي أيضا منصة مثالية قادرة على تجميع سياح القارة الأمريكية، ونقلهم صوب وجهات سياحية مغربية”.

وتابع الرئيس المدير العام للشركة أن “هناك العديد من إمكانيات الربط الجوي عبر المحور المطاري للدار البيضاء، ستمكننا من ربط الجاليات الإفريقية المقيمة بفلوريدا بأزيد من 90 وجهة عبر العالم، ومن ضمنها 33 وجهة إفريقية”.

ويتزامن إطلاق هذا الخط الجوي المباشر مع انعقاد النسخة الخامسة من المنتدى التجاري الولايات المتحدة- المغرب، بميامي، والذي يبحث دور الروابط عبر الأطلسية بين المملكة المغربية والولايات المتحدة في تعزيز المبادلات الاقتصادية والاستثمارات مع إفريقيا.

ويهم هذا المنتدى، الذي تنظمه سفارة المغرب في واشنطن، بشراكة مع مركز الأعمال (الولايات المتحدة- إفريقيا)، التابع لغرفة التجارة الأمريكية، الأسواق الرئيسية بالنسبة للولايات المتحدة من أجل تعزيز العلاقات التجارية بين أول قوة اقتصادية على مستوى العالم والقارة الإفريقية التي تشهد نموا مطردا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة