لإلغاء شروط بنموسى وإسقاط التعاقد.. إنزال جهوي لأساتذة التعاقد والمعطلين بفاس

حرر بتاريخ من طرف

دعت تنسيقية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد إلى إضراب جهوي يوم غد الأربعاء وبعد غد الخميس، مقرون بإنزال جهوي، في اليوم الثاني للإضراب، أمام الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بمدينة فاس. وأعلنت الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، من جانبها، في هذا الإنزال الجهوي.

وتشهد المدينة منذ الإعلان عن قرار الوزير بنموسى لاجتياز مباريات أطر الأكاديمية موجات احتجاج للطلبة والمعطلين، حيث تجوب مسيرات شبه يومية ساحات المركب الجامعي ظهر المهراز، والشوارع الرئيسية بوسط المدينة بشعارات راديكالية تطالب بإلغاء الشروط.

وقالت تنسيقية الأساتذة المتعاقدين إن هذا الإنزال يرمي إلى المطالية بإلغاء شروط الوزير بنموسى، والمطالبة بإسقاط التعاقد.

وأشارت التنسيقية إلى أنه في الوقت الذي كان فيه الجميع ينتظر أن تقرر الوزارة إلغاء التعاقد، عمدت إلى إقرار شوط إقصائية لولوج مهنة التدريس، ومن هذه الشروط تسقيف السن في 30 سنة، والانتقاء بناء على نقطة الإجازة والبكالوريا، وعدد السنوات، وإعفاء المجازين في علوم التربية من شرط الميزة وحرمان ذوي الاحتياجات الخاصة، وحرمان مستخدمي القطاع الخاص.

وأكدت التنسيقية في السياق ذاته، بأن الكفاءة والجاذبية في القطاع لن تتأتى إلا عبر فتح الآفاق أمام الكفاءات.

ومن جهتها، اعتبرت جمعية المعطلين بأن انخراطها في هذا الانزال الجهوي يرمي إلى مناهضة السياﺳﺎﺕ تهدف إلى ضرب كل القطاعات الحيوية والتخلص التدريجي من استفادة أبناء الشعب المغربي من حقهم في الشغل القار، والتعليم، والصحة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة