كيف يؤذينا الأرز والفطر ولعب الأطفال؟

حرر بتاريخ من طرف

عادة لا نفكر بالأذى الذي يمكن أن تسببه المواد الغذائية التي نتناولها وخاصة تلك التي أصبحت جزءا من حياتنا اليومية، مع أن بعضها يمكن أن يكون خطرا على الصحة.

ويشير الطبيب الروسي الشهير ألكسندر مياسنيكوف في حديث تلفزيوني، إلى أن المواد الغذائية التي نتناولها يمكن أن تحتوي على المعادن الثقيلة. لذلك ينصح بالامتناع عن شراء مثل هذه المواد.

الرصاص- هذا المعدن موجود في العديد من المواد الغذائية بما فيها ماء الشرب. ووجود نسبة عالية منه في الجسم يمكن أن يسبب أمراض الكلى وفقر الدم ويؤثر في الحالة النفسية والعصبية. كما يوجد في دمى ولعب الأطفال التي تحتوي في أحيان كثيرة على الرصاص ومعادن ثقيلة أخرى.

الزرنيخ- يشير الطبيب، إلى أن عادة التدخين السيئة تؤثر سلبا في الرئتين، ويمكن أن تسمم الجسم بالمعادن الثقيلة، “لأن المصدر الرئيسي للرصاص والزرنيخ والكاديوم، هو التدخين ودخان التبغ”. أي مع النيكوتين تدخل الجسم مواد مسرطنة أخرى. كما يمكن أن يوجد الزرنيخ في الأرز الأبيض.

الزئبق- لا ينصح مياسنيكوف، النساء الحوامل بتناول الأسماك أكثر من مرتين في الأسبوع، لأنها تحتوي على نسبة عالية من الزئبق. والمقصود هنا سمك التونة ونوع من أسماك السلمون، في حين الأسماك الصغيرة والمأكولات البحرية الأخرى لا يوجد على تناولها مثل هذه القيود.

الكاديوم- يشير مياسنيكوف، إلى أن النساء تعاني من فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، اكثر من الرجال، لأن أجسامهن أكثر حساسية لتسمم الكاديوم. وهذا المعدن الثقيل يوجد في الفطر. ويقول: “الفطر، هو أكثر الأطعمة غير النظيفة بيئيا” ويزداد تلوثه بالقرب من خطوط سكك الحديد والمناطق الملوثة. لذلك ينصح بشراء الفطر من المتاجر.

 

فيستي . رو

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة