كيف تنجزين عملك في المطبخ بوقت قياسي في رمضان؟

حرر بتاريخ من طرف

بلا شك أنّ شهر رمضان هو شهر العبادة والتراحم والإحسان والأعمال الصالحة، إلا أنّ الكثير من السيدات يقضينّ جُل أوقات هذا الشهر في المطبخ، وذلك لإعداد وجبتي الفطور والسحور لعائلاتهم، فيضيع عليهنّ هذا الوقت الثمين، من هذا المنطلق التقت “سيدتي” بالشيف أريج بن صالح المقيطيب، لتُخبرنا عن كيفية إنجاز الأعمال في المطبخ وفي وقت قياسي لتتمكن المرأة من التفرع للعبادة في الشهر الفضيل، فقالت التالي:

“إدارة الوقت هي الركيزة الأساسية لنجاح أي عمل، ويتأكد ذلك في المطبخ أيضاً، لذا علينا استثمار أوقاتنا خاصةً في الشهر الفضيل فيما يعود علينا وعلى عائلاتنا بالنفع، وفيما يلي نذكر بعض الأمور التي ستُساعد المرأة على إتمام عملها في المطبخ بفعالية وبشكل سريع

ترتيب الأدوات وجردها

– قومي بإجراء عملية تنظيف وجرد للمطبخ قبل الشهر الفضيل، حتى تتمكنين من إبقاء المواد والأدوات الضرورية التي ستستخدمينها أثناء الطهي والتخلص من المواد الغير مرغوب بها، لتترك مساحة في حال اضطررت إلى شراء مواد خاصة بالشهر الفضيل.
– ترتيب الأدوات بطريقة يسهل الوصول إليها واستخدامها، وذلك حتى تتمكني من الطهي في وقت أسرع.
– وضع العلب المخصصة للبهارات في مكان قريب من الفرن أو البوتوجاز حتى يسهل تناولها ويُفضل تدوين أسمائها عليها.

الجدولة والتحضير المسبق

– التحضير الذهني وجدولة الأطباق، حيث تبدئين بالطبق الذي يستهلك وقت أكبر في النضج أو التخمير، وأثناء نضجه، ابدئي بإعداد الطبق الآخر، حتى يُصبح الطبقين جاهزين في الوقت ذاته.
– التجهيز المسبق، يُخصص يوم في الأسبوع لعمل الحشوات لبعض الأطعمة التي تحتاج ذلك كالسمبوسة مثلاً.
– استخدام جهاز تغليف وسحب الهواء حتى يحفظ جودة الطعام لأطول فترة ممكنة في اليوم.

اللجوء للطرق والأدوات السهلة

– اختيار الطريقة الأسهل للطبق مع الحصول على جودة عالية، بمعنى أن الأجهزة الإلكترونية صنعت لتوفير الوقت والجهد، ومن الذكاء استخدامها إذا أمكن وجودها.
– قومي بتخزين بعض المواد الغذائية التي يسهل صنعها وتحضيرها وذلك لاستخدامها وقت الطوارئ أو إذا طُلب منك القيام بوجبة في اللحظة الأخيرة، وهي مثل الفواكه، التونة، الشعير، الخضروات المجمدة، الفاصوليا المخبوزة وغيرها.
– تحضير المشروبات وأنواع الحلى أو الحلويات البسيطة في وقت مبكر من اليوم.

لا تكدسي الأواني!

– مراعاة عدم تكديس الأواني المتسخة وغسلها أولاً بأول، حيث يُمكنك غسلها أثناء انتظارك لنضج بعض المأكولات.

تقسيم المهام والتسوق إلكترونياً

– يُمكنك تقسيم المهام بين أفراد أسرتك فمثلاً يتم تكليف أحد الأبناء بالمساعدة في إعداد سفرة الطعام ويتم تكليف الآخر بغسل الأطباق بعد إحدى الوجبات وهكذا.

– في عصرنا اليوم، كثرت التطبيقات التي تستطيعين التسوق منها إلكترونياً، لذا التسوق عبر الشبكة العنكبوتية خيار أفضل لتوفير الوقت بدلاً عن الذهاب إلى متاجر الأغذية أو “السوبر ماركت” التي قد تكون مزدحمة في المواسم.

الأمهات يتكلفنّ بالطهي

في إحصائية عالمية قدمها مكتب إحصاءات العمل بالولايات المتحدة الأمريكية في سبتمبر 2019م، ذكرت أنّ 80% من الأمهات يتكلفنّ بطهي الوجبات المنزلية بأنفسهنّ من دون مساعدة، كما أنّ 71% منهنّ يتكفلنّ بإحضار المواد الغذائية من المتاجر، كما تقضي الأمهات ما معدله 68 دقيقة يومياً في إعداد الوجبات، لذا فإنّ ضياع الوقت في إعداد الوجبات أمرٌ عالمي، وينبغي على المرأة معرفة آلية تدبر وإدارة وقتها بشكل صحيح وبحسب الأولويات.

المصدر: سيدتي

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة