كونسييرج يناشد وكيل الملك لإنصافه بعد تشريده وأسرته بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

وجه حارس عمارة تساوت الواقعة بشارع محمد السادس بحي جليز بمراكش، شكاية إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، من أجل المطالبة بتعويضاته المادية التي يستحقها جراء العمل داخل العمارة المذكورة لمدة تزيد عن 15 عاما، حيث تفاجأ المعني بالأمر بإقدام “سانديك” العمارة بتغيير قفل شقة المشتكي وطرده من العمارة رفقة أسرته ليواجهوا مصير التشرد.

وفي التفاصيل فإن حارس العمارة مصطفى عاشي تقدم بشكايته التي توصلت بها كشـ24 بسبب السب والشتم والتهديد والإهانة وجملة من المضايقات التي تعرض لها من طرف سانديك عمارة تساوت، بعد رفض المشتكي جمع المستحقات المالية من الملاكين بسبب عدم توفره على صفة داخل مكتب اتحاد الملاك بالعمارة المذكورة.

ويقول حارس العمارة في شكايته “هنا بدأت المضايقات من سب وشتم وإهانة وكلما صادفني إلا وبدء يشتمني وينهال علي بوابل من الشتائم، وأصبحت أعيش جحيما أنا وأسرتي المكونة من زوجة مريضة، واثنين من الأبناء، وأصبحت أعاني من مضايقات يومية.”

وتابع المشتكي في شكاية أخرى موجهة لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، أن “السانديك” المذكور عمد الى تبديل قفل الباب المؤدي إلى شقة حارس عمارة تساوت، والسبب يقول المشتكي هو “أنني تقدمت بشكايات أخرى ضد السانديك، وعندما وصلته استدعاء عمد الى فعلته الشنعاء، وحرمني من دخول شقتي أنا وعائلتي وتركني بالشارع.”

وطالب حارس العمارة من الوكيل العام للملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، بفتح تحقيق فيما تعرض له، وإرغام المشتكى به بإعادة فتح باب شقته، التي كان يسكنها منذ أزيد من 15 سنة وليس له الآن أي مأوى سواها حسب تعبير المشتكي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة