كوفيد 19 يتسبب في إغلاق مؤسستين تعليميتين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يواصل وباء كورونا في الانتشار متسببا في ارباك الحياة العامة، رغم محاولات التعايش واستئناف الحياة بشكل تدريجي بعد الحجر الصحي الذي اوقف الحياة في المغرب.

وقد تسبب الوباء في هذا الاطار يومه الاربعاء 23 شتنبر، في إغلاق مؤسستين تعليميتين لتنضافا الى مجموعة من المؤسسات بمختلف المدن المغربية التي سجلت اصابات بالفيروس، في صفوف الاطر التربوية والادارية على الخصوص، بعد أيام قليلة فقط من بداية الموسم الدراسي، المتعثر أصلا بسبب الارتباك في إعتماد نمط التعليم.

ويتعلق الامر بكل من مؤسسة الهلالي الخصوصية بمنطقة جليز، ومؤسسة العراقي “النخيل”، حيث أعلنت الاولى من خلال بلاغ لها انها قامت باغلاق المؤسسة لمدة 14 يوم ، بعد تسجيل اصابة تلميذين بكورونا، وذلك استجابة للبروتوكول المفروض من طرف وزارة التربية الوطنية.

بدورها أعلنت مؤسسة العراقي أنها قررت استجابة للمذكرة الوزارية في هذا الشأن، وبعد التنسيق مع السلطات والمصالح الصحية، إغلاق المؤسسة لمدة 14 يوما، بعد تسجيل اصابتين مؤكدتين في صفوف الاطر الادارية، علما انها اعلنت الاسبوع الماضي عن اصابة استاذة ومؤطر تربوي دون تتخذ قرارا بالاغلاق حينها.

وأضافت المؤسسة، أنها اخضعت إثر هذا المستجد الوبائي، كل الاطر التربوية والادارية لتحليلات كوفيد، كما باشرت تعقيم جميع مرافق المؤسسة، مشددة في الوقت ذاته على مواصلتها للجهود، في إطار التعليم عن بعد لفائدة تلاميذ المؤسسة من خلال منصة خاصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة