كوريا الجنوبية: الإفراج عن الرئيسة السابقة بعد سجنها خمس سنوات لإدانتها بالفساد

حرر بتاريخ من طرف

أفرجت كوريا الجنوبية الجمعة عن رئيسة البلاد السابقة بارك جيون هاي بعد أن قضت خمس سنوات خلف القضبان لإدانتها بالفساد، ما أثار جدلا حول إمكانية عودتها إلى المشهد السياسي قبل انتخابات مارس الرئاسية. وتأتي الخطوة إثر إصدار الرئيس مون جاي-إن عفوا خاصا لبارك قبل أسبوع “لدواع صحية”، معبرا عن أمله في “تجاوز الماضي المؤسف وتعزيز الوحدة الوطنية”.

إعلان
أطلقت السلطات في كوريا الجنوبية الجمعة سراح رئيسة البلاد السابقة بارك جيون هاي، بعد نحو خمس سنوات من إدانتها بالفساد، مما أثار جدلا حول ما إذا كانت ستلعب أي دور قبل الانتخابات الرئاسية في مارس المقبل.

ومنح الرئيس مون جاي-إن عفوا خاصا لبارك الأسبوع الماضي مشيرا إلى تدهور صحتها وعبر عن أمله في “تجاوز الماضي المؤسف وتعزيز الوحدة الوطنية”.

وأصبحت بارك (69 عاما) أول رئيس منتخب ديمقراطيا لكوريا الجنوبية يتم عزله من المنصب، عندما أيدت المحكمة الدستورية تصويتا للبرلمان في 2017 لإقالتها في فضيحة أدت أيضا لسجن رئيسي شركتي “سامسونغ” و”لوتي غروب”.

وأيدت ذات المحكمة في يناير حكما بالسجن 20 عاما صدر بعد إدانة بارك بالتواطؤ مع صديقة، وهي أيضا مسجونة، للحصول على عشرات المليارات من الوون (عملة) من شركات كبرى لتمويل أسرة الصديقة ومؤسسات غير ربحية تملكها.

وفي السياق، أوردت وكالة يونهاب للأنباء أن مسؤولي وزارة العدل سلموا بارك قرار العفو الليلة الماضية في المستشفى الذي تمكث فيه منذ شهر، وأضافت الوكالة أنها لا تزال في المستشفى الجمعة. ورفض المستشفى التعليق.

كما لم يصدر أي تعليق من بارك، وهي ابنة حاكم عسكري سابق، إلا أن محاميها قال إنها قدمت اعتذارا عما سببته من قلق عام ووجهت الشكر لمون على اتخاذ “قرار صعب”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة