كورونا يودي بحياة أحد أشهر رموز الدقة المراكشية

حرر بتاريخ من طرف

أودى فيروس كورونا اللعين بحياة احد أشهر رموز الفنون الشعبية بمراكش والذي توفي مساء يومه الثلاثاء 11 غشت الجاري.

وفارق المعلم عبد الرزاق بابا أحد أبرز معلمي الدقة المراكشية بعاصمة النخيل الحياة، جراء مضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد الذي أصيب به منذ أيام، دون أن يلقى الرعاية الضرورية.

وحسب مصادر مقربة من الفنان الراحل، فإن وضعه الصحي تدهور بشكل كبير خلال اليومين الماضيين، حيث تم إدخاله قسم الإنعاش بمستشفى ابن زهر بشكل متأخر، إلا أنه لم يستطع مقاومة أعراض ومضاعفات كورونا، ليستسلم لهذا الفيروس القاتل.

وتجدر الإشارة، إلى أن مدينة مراكش، ودعت يوم أمس الاثنين 4 ضحايا لفيروس كورونا المستجد، ويومه الثلاثاء اعلن عن 6 حالات وفاة من ضمنهم الفنان الراحل، كما يتواجد في أقسام الانعاش أزيد من 34 حالة حرجة منها حالتين تحت التنفس الاصطناعي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة