كورونا.. شوكولاته مصرية وبيرة قبل الفيروس

حرر بتاريخ من طرف

تفشى فيروس كورونا في العالم وشغل الناس في أربع جهات الأرض واسمه توصيف لشكله الذي يشبه التاج مع أن التسمية كلمة قديمة كانت تطلق في المكسيك على نوع من الجعة وفي مصر على شوكولاته.

وشوكولاته “كورونا” هي شركة مصرية تأسست عام 1919 من قبل تومي خريستو، لتصبح أول شركة لإنتاج الحلويات والشوكولاته في السوق المصرية.

وبعد ثورة 23 يوليو التي قام بها الضباط الأحرار، تم تأميم شركة كورونا في عام 1963 وتغيير اسمها إلى شركة الإسكندرية للحلويات والشوكولاتة، وأصبحت ملكا للقطاع العام في مصر.

وفي عام 2000 تمت خصخصتها مره أخرى، حيث قام المهندس سامي سعد بشرائها وضمها لـ”مجموعة شركات سونيد”.

لكن معنى الكلمة ابتعد عن الشوكولاته ليصف فيروسا غزا العالم على حين غرة وخلف آلاف الضحايا والمصابين، متنقلا من شخص إلى آخر عبر الرذاذ.

تجدر الإشارة إلى أن فترة انتشار وباء نقص المناعة “الإيدز” في 1980، ترافقت مع انخفاض مبيعات حلوى “أيدز” بحوالي 50 في المئة.

يشتق اسم “coronavirus” (عربيا: فيروس كورونا. اختصارا CoV) من (اللاتينية: corona) وتعني التاج أو الهالة، حيث يشير الاسم إلى المظهر المميز لجزيئات الفيروس (الفريونات) والذي يظهر عبر المجهر الإلكتروني، حيث تمتلك خملا من البروزات السطحية، مما يظهرها على شكل تاج الملك أو الهالة الشمسية.

 

 وكالات

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بالفيديو.. سيدة تكتشف نتيجة تحليلات كوفيد19 وتحكي ل كشـ24 عن تفاصيل الانتظار الرهيب وكيف تم التعامل معها

فيديو

للنساء

ساحة