كورونا تفضح مآسي البحارة وحقوقيون يتهمون الباطرونا باستغلالهم

حرر بتاريخ من طرف

كشف مكتب فرع اسفي التابع للجمعية المغربية لحقوق الانسان، معطيات مثيرة بخصوص ما وصفه “التدخل الهمجي” من طرف السلطات المحلية بمعية ما يسمى “بالمتطوعين “أصحاب البدلات الصفراء في حق البحارة الذين كانوا يطالبون ب “التعويضات “التي أقرتها الدولة على إثر وباء فيروس كورونا والتي حرموا منها بسبب عدم التصريح بهم من طرف الباطرونا في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي CNSS.

وحسب بيان المكتب الحقوقي فقد اسفر هدا التدخل عن عدة إصابات واعتقال تسعة بحارة وإخلاء سبيلهم بعد إنجاز محاضر بولاية الامن باسفي والتوقيع على التزامات لترهيبهم  وتنيهم على  العودة للمطالبة بحقوقهم المشروعة.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا التدخل  الذي وصفه ب”العنيف” صاحبه “السب والشتم ونعتهم “بخونة الوطن” مع العلم أنهم افنوا أعمارهم في ضمان الامن الغذائي من المنتوجات البحرية للشعب المغربي بجميع التضحيات المعروفة ،كما تم سحل أحد البحارة الطاعن في السن من طرف أحد “المتطوعين”.

وأعلن المتحدث ذاته، التضامن المبدئي واللامشروط وكذا مساندتنا لبحارة اسفي المضطرين للاحتجاج بسبب عدم توصلهم بمستحقاتهم، بالإضافة إلى التنديد بالاستغلال الذي تمارسه الباطرونا في حق هذه الفئة الهشة بعدم تطبيقها قانون مدونة الشغل.

كما طالب المكتب الحقوقي من الجهات المسؤولة التذخل العاجل والفوري من اجل توصل البحارة بمستحقاتهم، مع تحميل المسؤولية للدولة لما ستؤول له الاوضاع بميناء اسفي في حالة ما سمحت لهم بالابحار خرقا للحجر الصحي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة