كورنا يودي بحياة رئيس جامعة عبد المالك السعدي بتطوان

حرر بتاريخ من طرف

لفظ “محمد الرامي” رئيس جامعة عبد المالك السعدي بتطوان، أنفاسه الأخيرة صباح اليوم الجمعة 18 شتنبر الجاري، متأثرا بمضاعفات فيروس كورونا.

وكتب سعيد أمزازي وزير التعليم، في تدوينة عبر حسابه هلى “فيسبوك”، “ببالغ الحزن والأسى تلقينا صباح اليوم نبأ وفاة المشمول برحمة الله، الاستاذ محمد الرامي، رئيس جامعة عبد المالك السعدي”.

وأضاف أمزازوي “ﺑﻫـﺬﻩ المناسبة الأليمة، أتقدم أصالة عن نفسي ونيابة عن كافة مسؤولي وأطر وموظفي الوزارة، بأحر التعازي والمواساة إلى أسرته والى كافة زملاء وأصدقاء الفقيد، راجين من المولى جلت قدرته أن يرزقهم الصبر والسلوان و أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة وأن يسكنه فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعـون”.

وكان الرامي، قد نُقل إلى المستشفى العسكري بالرباط جراء تدهور حالته الصحية بسبب فيروس كورونا، بعدما أمضى أياما داخل قسم العناية المركزة بالمركز الاستشفائي الإقليمي محمد السادس بطنجة.

وأصيب رئيس جامعة عبد المالك السعدي بالفيروس الفتاك مطلع الأسبوع الماضي، حيث جرى نقله مباشرة إلى قسم العناية المركزة بسبب تدهور وضعه الصحي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة