كودار يُشَرِّح بجرأة مشاكل التعمير بمراكش ويدعو لمرونة اكبر مع المنعشين + فيديو حصري

حرر بتاريخ من طرف

وضع سمير كودار، رئيس جهة مراكش آسفي، يوم أمس الأربعاء 21 شتنبر 2022، الاصبع على الاكراهات التي يعرفها مجال التعمير بمراكش مستعرضا مجموعة من النمادج، الى جانب الحلول التي تم اعتمادها بمعية باقي الشركاء لتجاوز الامر.

وتحدث كودار بجرأة كبيرة بعيدا عن لغة الخشب، خلال الورشة الجهوية للحوار الوطني حول التعمير والاسكان، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، من طرف وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة، والتي تراسها رئيس مجلس الجهة رفقة كريم قسي لحلو، والي جهة مراكش آسفي.

كما اغتنم سمير كودار، الفرصة لشكر كل الفاعلين الذين ساهموا في تبوء مدينة مراكش للمرتبة الأولى ضمن الجماعات الترابية الكبرى بشأن تحسين مؤشرات الأداء المتعلقة بقطاع التعمير (الأجل، الجاذبية، مناخ الأعمال، الرقمنة والجبايات) و على رأسهم عمدة مدينة مراكش، و والي جهة مراكش آسفي، و رئيس الوكالة الحضرية لمراكش.

وأكد رئيس الجهة، خلال اللقاء الذي خصص لتدارس و تبادل الآراء حول الاشكاليات المرتبطة بالتخطيط الحضري والعمراني وتوفير السكن اللائق لمختلف شرائح المجتمع، في أفق الخروج بتوصيات و مقترحات قابلة للأجرأة، على الأهمية التي توليها جهة مراكش آسفي، لقطاع التعمير والاسكان باعتبار المجال العمراني رمزا لهويتنا الوطنية، وعنصرا أساسيا لمقومات موروثنا الحضاري المتنوع والمتعدد، ودعامة قوية للتنمية الشاملة والمندمجة.

ويشار ان هذا اللقاء التشاوري الهام، حضره كل من عمال الأقاليم المكونة للجهة، ورؤساء المصالح الخارجية، وممثلي مختلف المؤسسات العمومية والهيئات المنتخبة و المهنية بالإضافة إلى فعاليات المجتمع المدني وخبراء مختصين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة