كندا.. التضخم يتراجع إلى 6.3 في المائة خلال دجنبر

حرر بتاريخ من طرف

تراجع معدل التضخم السنوي في كندا إلى 6.3 في المائة خلال دجنبر الماضي، وذلك وفق معطيات هيئة الإحصاء الكندية.

وأوضحت المعطيات الرسمية، الصادرة الثلاثاء، أن تراجع التضخم يعزى أساسا إلى تباطؤ النمو السنوي لأسعار المحروقات.

وللمرة الأولى منذ شهور، تباطأ نمو أسعار المواد الغذائية أيضا بشكل طفيف في دجنبر (زائد 11 في المائة) مقارنة بشهر نونبر (زائد 11.4 في المائة).

وعلى مدى شهر، انخفض مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 0.6 في المائة خلال دجنبر، بعد أن سجل ارتفاعا بنسبة 0.1 في المائة خلال نونبر، وفق بيانات هيئة الإحصاء الكندية.

وخلال دجنبر، دفع المستهلكون 13.1 في المائة أقل مقابل المحروقات، وذلك مقارنة بنونبر، في ما يعد أكبر انخفاض شهري منذ أبريل 2020.

ويعزى هذا الانخفاض إلى تراجع أسعار النفط الخام وسط تباطؤ اقتصادي عالمي، فضلا عن انخفاض الطلب الناجم عن الجائحة.

وباستثناء الغذاء والطاقة، ارتفعت الأسعار بنسبة 5.3 في المائة خلال دجنبر، بعد ارتفاعها بنسبة 5.4 في المائة خلال نونبر.

ومع نهاية 2022، ظل التضخم الرئيسي أعلى بثلاث مرات من هدف 2 في المائة، الذي حدده بنك كندا، والذي أقدم على سابع زيادة على التوالي في سعره الرئيسي في دجنبر، ليصل إلى 4.25 في المائة، وهو أعلى مستوى له منذ 15 عاما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة