كما توقعت “كشـ24”..المهاجري يعود إلى أحضان حزب “البام”

حرر بتاريخ من طرف

بعدما قرر حزب الأصالة والمعاصرة طرده رفقة 7 برلمانيين آخرين بمجلسي النواب والمستشارين، وذلك على بعد شهرين فقط من موعد إجراء الانتخابات التشريعية، علمت “كشـ24” أن البرلماني هشام المهاجري عاد إلى أحضان حزب الاصالة والمعاصرة.

وحسب المعطيات التي كانت “كشـ24” سباقة لنشرها، فإن هشام المهاجري الذي حاول الحصول على تزكية مجموعة من الاحزاب المنافسة، قبل أن يفشل في الأمر، عاد إلى الحزب بعد جلسة صلح بحضور كبار قياديي الحزب وبعد توسط لشخصية نافذة في الحكومة، قبيل أسبوع.

واستنادا للمعطيات ذاتها، فإن فشل المهاجري في الحصول على تزكية مجموعة من الأحزاب، جعل مفاوضاته تتجه نحو القيام ببعض التنازلات وإنهاء القطيعة مع الامانة العامة لحزب “البام” بوساطة شخصيات، تمكنت من اقناع عبد اللطيف وهبي بالعدول عن قراره السابق الذي وصفه بالنهائي، بعد البت في ملفات الأخطاء الجسيمة المرتكبة من طرف بعض المنتخبين المطرودين الذين وضعوا أنفسهم خارج التنظيم الحزبي، وقاموا بقطع جميع روابطهم بالحزب وفق تعبير بلاغ سابق للحزب.

ويشار ان لائحة المطرودين شملت الى جانب هشام المهاجري، كل من شوكي أحمد وخالد المنصوري ونور الدين الهاروشي ومولاي زبير حبدي، ومحمد أبو درار” البرلمانيين في مجلس النواب، كما شملت طرد كل من محمد الحمامي والحو المربوح من النواب المحسوبين على مجلس المستشارين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة