كلب مسعور يتسبب في وفاة طفل بالسوالم ضواحي برشيد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد/ نورالدين حيمود.

توفي أول أمس الأربعاء، طفل لا يتجاوز عمره خمس سنوات، كان قد تعرض لعضة كلب يرجح أنه مسعور، بدوار الكروشيين جماعة وقيادة السوالم الطريفية إقليم برشيد.

ولم تنفع مع عضة الكلب، الذي رجحت مصادر كشـ24، أنه مصاب بڤيروس السعار، الذي أصيب به الطفل البالغ من العمر خمس سنوات، رغم الإسعافات الطبية التي تلقاها، بالمستوصف الطبي المحلي السوالم الطريفية، وضاعف عدم نقله إلى المستشفى من حدة الإصابة، لاسيما وأن مدة الإصابة فاقت الأسبوعي تقريبا، على حد تعبير مصادر الجريدة، وذلك بسبب عدم انتباه الأسرة إلى مضاعفات الڤيروس القاتل.

وكان خبر إصابة الطفل الصغير بعضة كلب، قد خلف هلعا كبيرا في صفوف ساكنة الجماعة القروية السوالم الطريفية، وخاصة ساكنة دوار الشمس الواقع غير بعيد من المستوصف الطبي السالف الذكر، وأضافت أم الطفل الهالك، أنه لم يتم تحديد سبب الوفاة، ولم يتم التعرف ما إذا كان الكلب الذي عض الطفل مسعورا أم لا، وأن التشريح الطبي هو الوحيد الذي سيحدد السبب الحقيقي للوفاة، رغم أن علامات الفيروس كانت بادية على إبنها، إذ ساد التخوف من إمكانية إنتقاله إلى الأطفال والأسر المجاورة.

وطالب العديد من المتتبعين للصحيفة الإلكترونية كشـ24، على ضرورة تلقيح الأطفال والجيران وخاصة أقارب وأصدقاء الطفل المصاب، تفاديا لانتشار المرض في صفوفهم جراء اقترابهم منه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة