كشف طريقة لإنتاج محرك يتفوق على سرعة الضوء

حرر بتاريخ من طرف

يعتقد جوزيف أغنيو من جامعة ألاباما الأمريكية، إن فكرة فقاعة ألكوبيري، التي تسمح للمركبات الفضائية بالتحليق بسرعة تفوق سرعة الضوء دون انتهاك مبدأ السببية يبدو معقولا.

يفيد موقع Science Alert، بأن جوزيف أغنيو تحدث عن هذا الموضوع في منتدى المعهد الأمريكي للملاحة الجوية والفضائية في إنديانابوليس.

ووفقا للمتحدث، إن اكتشاف موجات الجاذبية عام 2016 يشير إلى أن التكنولوجيا المبنية على انحناء الزمكان، ممكن تحقيقها. لقد تم إثبات هذا الأمر تجريبيا، وهذا يعني أن المكان يمكن فعلا أن ينحرف تحت تأثير حقول جاذبية قوية وينتشر هذا الانحراف في مجمل الكون.

فقاعة الكوبيري، هي عملية ضغط المكان أمام المركبة وتوسيعها خلفها. أي أن المركبة تسير داخل منظومة القصور الذاتي دون انتهاك النظرية النسبية، ويمكن لهذه الفقاعة أن تطور السرعة إلى أعلى من سرعة الضوء.

يعتقد أغنيو، أنه يجب الحصول على موجات الجاذبية في المختبر. لذلك يجب تحسين التكنولوجيا والعمل من أجل طاقة ذات كثافة عالية جدا. هذا سيساعد على فهم أعمق لطبيعة الجاذبية وايجاد ثغرات تسمح بابتكار محرك سرعته أكبر من سرعة الضوء.

تبقى المشكلة الأكبر هنا، كيفية الحصول على كمية كبيرة من الطاقة الخارجية مكافئة لكتلة كوكب المشتري. والطريقة الوحيدة لحل هذه المشكلة، هي إجراء المزيد من الدراسات في مجال فيزياء الكم والمواد الخارقة. وكل هذا قابل للتحقيق. بحسب أغنيو.

 

 لينتا. رو

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة