“كشـ24” تكشف معطيات جديدة في قضية دركيي الرحامنة

حرر بتاريخ من طرف

أفادت مصادر لـ “كشـ24” أن الدركيين المتهمين بالارتشاء باقليم الرحامنة، لم يتم العثور على اي مبلغ مالي بحوزتهما، أثناء تفتيشهما من طرف الضابطة القضائية، باستثناء مبلغ مائة درهم وجدت بحوزة أحدهما، ولا علاقة له مع الصور الشمية للاوراق النقدية المبلغ عنها، والتي تم تسليمها لنائب وكيل الملك.

واوضحت مصادرنا، أن العنصر المادي في الاتهامات الموجهة لعنصري الدرك الملكي بحد راس العين غائب، مرجعا سبب الواقعة الى محاولة انتقام المشتكي من الدركيين، بعد رفضهما تحرير محضر يفيد تعرضه لحادثة سير، للاستفادة من التعويض المادي لشركة التأمين، علما أن الحادثة عرضية، ولا يوجد أي طرف اخر فيها.

ووفق المصادر ذاتها، فإن العنصرين يعتزمان متابعة المشتكي من أجل التشهير وتلفيق تهمة الارتشاء، علما أن الدركيين اللذين يشتغلان بمركز “حد راس العين” بإقليم الرحامنة، قد تم اعتقالهما عشية أمس الأربعاء 19 شتنبر الجاري بتهمة تلقي رشوة، بعد لجوء المشتكي إلى الرقم الأخضر المباشر المخصص للتبليغ عن الفساد والرشوة، حيث تم إقتياد الموقوفين إلى المركز الاقليمي للدرك بابن جرير وتم وضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة