“كشـ24” تكشف معطيات جديدة عن المشروع المنجمي المتعدد المعادن الذي سٌيغيِّر معالم جماعات بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أصدر والي جهة مراكش أسفي وعامل عمالة مراكش بتاريخ 26 يوليوز المنصرم، قرارا بفتح البحث العمومي المتعلق بالمشروع المنجمي المتعدد المعادن الخوادرة بجماعات لوداية أيت ايمور وسيد الزوين.

ويهم البحث العمومي الذي تم فتحه يوم 17 غشت 2017  المنطقة التي تقع في حدود منطقة تأثير المشروع المنجمي لدراسة التأثير على البيئة بجماعات لوداية أيت ايمور وسيد الزوين.

وقالت مصادر لـ”كشـ24″ إن مواطنين احتجوا لدى السلطة المحلية بسيد الزوين بسبب تأخر إشهار الإعلان الخاص بالبحث العمومي  عن موعد القرار الصادر عن والي جهة مراكش، حيث لم يتم وضعه سوى يوم الجمعة الأخير بعد الإحتجاجات أي بعد بعد ثمانية أيام عن الموعد المقرر، وهو ما يفسر كون السجل المخصص لملاحظات المواطنين لا يزال شبه فارغ سوى من ملاحظة واحدة.

وتتألف اللجنة المكلفة بإنجاز البحث العلمي من:
– رئيس دائرة لوداية، ممثل السلطة الادارية المحلية رئيسا.
– قائد قيادة لوداية أو من يمثله عضوا.
– قائد قيادة ايت ايمور أو من يمثله عضوا.
– قائد قيادة سيد الزوين أو من يمثله عضوا.
– رئيس جماعة الاوداية أو من يمثله عضوا.
– رئيس جماعة ايت ايمور أو من يمثله عضوا.
– رئيس جماعة لواية  أو من يمثله عضوا.
– ممثل المدير الجهوي للبيئة عضوا.
– ممثل المدير الجهوي للتجهيز والنقل واللوجيستيك والماء عضوا.
– ممثل المدير الاقليمي للتجهيز والنقل واللوجيستيك والماء عضوا.
– ممثل مدير وكالة الحوض المائي تانسيفت عضوا.
– ممثل المدير الجهوي للصحة عضوا.
– ممثل المدير الجهوي للطاقة والمعادن عضوا.
– ممثل مدير المركز الجهوي للإستثمار عضوا.
– ممثل المكلفة بدراسات تأثير على البيئة/الديوان – عمالة مراكش عضوا.
ويمكن لرئيس اللجنة توجيه الدعوة لكل شخص مؤهل أو هيئة عمومية أو خاصة بإمكانها مساعدة اللجنة في مهمتها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة