“كشـ24” تكشف معطيات جديدة عن الجثة التي تم العثور عليها بحي جليز بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

في سياق متابعتها لقضية الجثة التي تم العثور عليها صبيحة اليوم الخميس بحي جليز بمراكش، أفاد مصدر مسؤول لـ”كشـ24″ أن الأمر يتعلق بجثة فتاة تبلغ من العمر نحو 26 عاما.

وأضافت مصادرنا، أن جثة الفتاة يبدو عليها آثار ضرب بواسطة آلة حادة على مستوى العنق، وكان رأسها والجزء العلوي من جسدها ملفوف داخل كيس بلاستيكي.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الفتاة كانت مكبلة اليدين والرجلين حيث يرحج أن يكون المتهمين قاموا بنقلها بواسطة “سيارة” واختاروا جدع نخلة بالقرب من المندوبية الجهوية لوزاروة الصحة بجليز للتخلص من جثتها.

إلى ذلك، تواصل عناصر الشرطة القضائية تحرياتها للوصول إلى الجناة.

وكان عمال نظافة عثروا صبيحة اليوم الخميس 21 ماي 2015 على أشلاء جثة الضحية قرب مقر المندوبية الجهوية للصحة بكليز المجاور لمستشفى إبن طفيل بمراكش. 
 
الجثة إستنفرت المصالح الأمنية بالمدينة والسلطات المحلية التي إنتقلت على الفور إلى عين المكان،رفقة عناصر من الشرطة العلمية والتقنية التابعة للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش للوقوف على ملابسات هذه الواقعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة