“كشـ24” تكشف معطيات جديدة عن إعتقال لمجرد وهوية ضحيته + صور

حرر بتاريخ من طرف

كشفت تقارير اعلامية فرنسية، تفاصيل جديدة عن اعتقال المعني المغربي سعد لمجرد، على خلفية اتهامه الاعتداء الجنسي على فتاة داخل فندق ببلدة سان تروبيه السياحية بفرنسا.

واوردت التقارير، أن سعد لمجرد وجد نفسه امام قضية اغتصاب جديدة، حيث تم اعتقاله صباح الأحد في سان تروبيه ، واستمر احتجازه لمدة 24 ساعة قبل تمديد الحراسة النظرية في حقه هذا الصباح.

ووفقا لصحيفة “فار ماتين” الإقليمية، فقد ألقي القبض على المغني المغربي في فندق “إرميتاج “، وهو فندق فاخر في المدينة الساحلية. وفي هذا المكان كان المغني قد التقى ضحيته الجديدة، فيما يجهل إن كان يقيم في نفس الفندق خلال فترة اقامته بسان تروبيه.

وحسب المصادر ذاتها فإن الضحية الجديدة امرأة من مواليد عام 1989 ، وهي عاملة موسمية في سان تروبيه، وقد قدمت الأخيرة شكوى بشأن “الأفعال المصنفة من الاغتصاب”.

وقد تم تمديد حبس المغني المغربي سعد لمجرد البالغ من العمر 33 عاما ، لمدة 24 ساعة اخرى صبيحة يومه الاثنين 27 غشت، في مقر لواء البحث في “غاسين” بسان تروبيز، حيث تواصل عناصر الدرك الاستماع اليه.

وحسب ما افاد به المدعي العام في مدينة دراجينيان ، الواقعة في الجنوب الشرقي لفرنسا، فإن “القضية معقدة” حيث وقعت “في سياق الاجتماعات في النوادي الليلية”، مشيرا إلى أن هناك “روايتان متعارضتان تماما، مما يتطلب مزيدًا من التحقيق والاستماع إلى أي شهود آخرين في القضية”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة