“كشـ24” تكشف حقيقة منع إرتداء “الشورط” بملحقة إدراية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

نفى مصدر مسؤول لـ”كشـ24″ الاخبار المتداولة بشأن قرار منع ولوج المواطنين والمرتفقين، من ولوج الملحقة الادارية باب دكالة بسراويل قصيرة “شورط”.

وأكد المصدر ذاته ان قرارات من هذا القبيل، يتم إتخاذها بشكل قانوني وفق مسطرة معينة، ويعلن عنها في سبورة الاعلانات الخاصة بمختلف الملحقات الادارية، وتكون مختومة وموقعة من طرف المسؤول الذي اتخذ القرار، مستغربا في الوقت ذاته تداول صورة لاعلان “صوري” غير موقع يجهل مصدره او مكان تواجده، وهو ما اكدته مصادر متطابقة من عين المكان بالملحقة الادارية باب دكالة.

ووفق مصادر “كشـ24″، فإن قرار منع ارتداء السراويل القصيرة يتم بالفعل تطبيقه من طرف عناصر القوات المساعدة بعدد من الملحقات الادارية بمراكش، لكن الامر يتم بناء على اوامر شفوية من مسؤولين، ويخضع للسلطة التقديرية لعناصر القوات المساعدة واعوان السلطة، حيث لا يتم منع سوى المرتدين لسروايل قصيرة جدا، تخل بالحياء العام داخل الملحقات الادارية بشكل فاحش.

وكان قائد إحدى الملحقات الادارية بمراكش، قد دخل مؤخرا في شنآن مع شاب كان يرتدي سروال قصيرا شبيه بـ”التبان”، ويظهر منه اعضائه الحميمية بشكل مستفز، ما اغضب المواطنين واستدعى تدخل قائد الملحقة الذي واجهه المعني بالامر بضرورة احترام حريته الفردية، فيما اكد شهود عيان بملحقة ادارية اخرى ان شابة دخلت شبه عارية بملابس صيفية قصيرة وشفافة، ما جعل قرار المنع الشفوي لارتداء الملابس القصيرة، يجد مبررا له في عدد من الملحقات الادارية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة