كشـ24 تكشف تفاصيل جديدة عن الرشوة التي أطاحت بموظف ولائي

حرر بتاريخ من طرف

علمت “كشـ24” أن التحقيقات التي باشرتها مصالح الامن على خلفية اعتقال رئيس القسم الاقتصادي والاجتماعي بولاية جهة مراكش آسفي متلبسا بتلقي رشوة مفترضة قدرها 120 ألف درهم داخل مكتبه الوظيفي، شملت مجموعة من الموظفين في مقدمتهم كاتبة الموظف الموقوف، وعون كان يهم بمحاولة ايصال الحقيبة، التي يعتقد انها كانت تحتوي على الرشوة الى خارج المكتب.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24”، فإن عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية التي انتقلت لمقر ولاية جهة مراكش بتعلميات من النيابة العامة، بعد تلقي شكاية في شأن الابتزاز من طرف مستثمر في المجال الفندقي بخصوص ترخيص يهم منتجع سياحي جديد يجماعة تاسلطانت، أحبطت محاولة التخلص من دليل الرشوة مباشرة بعد خروج المستثمر من مكتب رئيس القسم الاقتصادي بولاية الجهة، حيث كان أحد الاعوان يقوم بتكليف من الموظف الموقوف، بمحاولة ايصال الحقيبة التي تضم الرشوة الى سيارة المسؤول الموقوف.

وتضيف مصادرنا، عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، قاموا كذلك بمرافقة المشتبه فيه إلى منزله، حيث تم تفتيشه بشكل دقيق بحضور الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف، قبل إحالته بعد ذلك على مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدارالبيضاء من أجل إخضاعه لتحقيق معمق حول المنسوب إليه، وسط ترجيحات بكون القضية ستجر موظفين آخرين للتحقيق، وأنباء عن شكايات جديدة من المنتظر ان يتقدم بها متضررون سابقون، مما أسمته مصادرنا بشطط وفساد الموظف المذكور الذي عمر في منصبه أزيد من عقدين من الزمن.

ومن المنتظر ان يتم نهاية الاسبوع الجاري إحالة رئيس القسم الاقتصادي والاجتماعي الموقوف على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش، والذي من المنتظر أن يحيله بدوره على قاضي التحقيق بجنايات مراكش قبل بدء محاكمته بالمنسوب اليه.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة